الوطنية لحقوق الإنسان: إشتباكات غرب طرابلس تمثل فشلاً كبيراً للرئاسي وداخليته – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – طالبت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في بياناً لها وزارة الداخلية بحكومة الوفاق بفتح تحقيق شامل في واقعة الاشتباكات المسلحة التي وقعت أمس الأحد في طرابلس وأثارت العنف وزعزعة والاستقرار وترويع المواطنين وتعريض حياتهم للخطر.

اللجنة أعربت في بيانها الذي تلقت المرصد نسخة منها عن إدانتها واستنكارها الشديد للإشتباكات التي وقعت بين قوات تابعة لحكومة الوفاق فيما بين “جهاز الأمن العام والتمركزات الأمنية وكتيبة القوة الوطنية المتحركة” والتي وقعت في محيط منطقتي السياحية وجنزور غرب طرابلس، مشيرة إلى ضرورة أن يتم تحديد المسؤولين عن الاشتباكات لضمان تقديمهم للعدالة ومحاسبتهم.

ودعت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان الجماعات المسلحة المتنازعة بغرب طرابلس بالوقف الفوري لأي تصعيد مسلح وتجنب مزيدًا من العنف والاقتتال.

وأكدت اللجنة الوطنية أن الأحداث التي تشهدها العاصمة من اشتباكات مسلحة بين كتائب منها من يحظى بشرعية حكومة الوفاق تُشكّل فشلا كبيرا للمجلس الرئاسي ووزارة الداخلية.