المرصد التونسي لحقوق الانسان: 250 تونسي في السجون الليبية يتعرضون للتعذيب - صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال رئيس المرصد التونسي لحقوق الانسان مصطفى عبد الكبير إن عدد التونسيين المخطوفين في ليبيا بلغ 21 تونسيًا من بينهم موظف السفارة التونسية في طرابلس وليد الكسيكسي والصحفيان سفيان الشورابي ونذير الكتاري.

الكبير شدد في تصريح لموقع “إرم نيوز” اليوم الثلاثاء على أن التونسيين المعتقلين في السجون الليبية يعانون أوضاعًا سيئة ويتعرضون للتعذيب.

وأشار إلى أن عدد التونسيين في السجون الليبية بلغ  أكثر من 250 تونسيًا وهم موقوفون في قضايا حق عام وليسوا إرهابيين،مضيفاً أن السجون الليبية تضم أيضًا تونسيين انضموا إلى تنظيمات إرهابية وتكفيرية.

وأكد رئيس المرصد التونسي أن أكثر من 40 امرأة تونسية و41 طفلًا موجودون حاليًا في السجون الليبية،مشيرًا إلى أن تونس تمكنت من استعادة طفل السنة الماضية وستستعيد السنة الحالية 10 أطفال.