الجمالي يبحث مع الثني سبل تعزيز دور الحكومة المؤقتة في أي حل ليبي – ليبي مقبل – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – أكد رئيس الحكومة المؤقتة عبدالله الثني أن دور  حكومته كان واضحا في خدمة أبناء الشعب الليبي رغم الحصار الذي واجهته وذلك خلال استقباله للممثل الخاص لأمين عام جامعة الدول العربيةصلاح الدين الجمالي بحضور وزير الخارجية والتعاون الدولي عبدالهادي الحويج.

 الإجتماع ناقش بحسب المكتب الإعلامي للحكومة المؤقتة كافة المستجدات على الساحتين المحلية والدولية وآليات تعزيز دور الحكومة المؤقتة في أي حل ليبي – ليبي مقبل وكسر الجمود العربي في التواصل المباشر مع الحكومة الشرعية المنبثقة عن مجلس النواب.

وبدوره،أكد الثني على أن الحكومة المؤقتة تقوم بدورها رغم قلة الإمكانيات،لافتا إلى أن دورها كان واضحا في دعم الشعب الليبي في مجالات الحياة المختلفة الاقتصادية منها والاجتماعية والتعليمية والصحية والتنموية.

وأشار الثني إلى أن القوات المسلحة التي يعتبرها الليبيون طوق نجاة لهم تقوم بدورها على أكمل وجه في شرق البلاد وغربها وجنوبها،مؤكدا على أن الآلاف من الشهداء ارتقوا إلى ربهم لأجل أن يعيش الليبيون بكرامة وألا يكونوا رهينة للإرهاب والتطرف.

ومن جهته،أشاد الممثل الخاص الأمين عام جامعة الدول العربية بتحرير الجنوب من أيدي العصابات الإجرامية الوافدة والإرهابية، مثمنا التطور الأمني الملحوظ في كافة المناطق التي تقع تحت سيطرة الحكومة المؤقتة.

وقال الجمالي إنني “لاحظت تطور الحياة الاقتصادية في البلاد، وكيف بات الأمن قويا”.

وفي سياق متصل،أكد وزير الخارجية والتعاون الدولي عبدالهادي الحويج على ضرورة أن يقف المجتمع الدولي مع خيارات الشعب الليبي الذي اختار برلمانه ومنح الأخير الثقة للحكومة المؤقتة.

وقال الحويج: “آن الآوان أن يستمع المجتمع الدولي ويقف جانب المواطن الليبي الذي يتكبد المعاناة من قبل حكومة الوفاق غير المعتمدة”.