بيان نيابي : تقارب وظروف مهيئة للإنتخابات حالياً بدل مرحلة إنتقالية جديدة – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – رحب 46 اعضاء مجلس النواب الليبي بكل المبادرات المحلية و الدولية التي من شأنها جمع شتات الليبيين و إنهاء ازمة الإنقسام السياسي و توحيد مؤسسات الدولة ، استعدادا لإجراء الانتخابات البرلمانية و الرئاسية و الخروج من المرحلة الانتقالية

وفي بيان لهم تلقت المرصد نسخة منه ، أكد ” النواب إلتزام المجلس المشروط بالتعامل بشكل ايجابي مع أي توصيات تنتج عن الملتقى الوطني الجامع المزمع انعقاده في منتصف ابريل المقبل برعاية البعثة الاممية للدعم في ليببا ، على أن لا تؤدي هذه المخرجات لمزيد من التفريط في حق الليبيين في سيادتهم على اراضيهم المكفول بميثاق الامم المتحده و بكل المواثيق و المعاهدات الدولية “ .

كما أكدوا على أن مجلس النواب يتمسك بضرورة أن يراعى في مخرجات الملتقى الجامع تماشيها أو عدم معارضتها على الاقل للإعلان الدستوري و تعديلاته الاحد عشر و الاتفاق السياسي المعدل المضمن فيه .

وأضاف : ” إن مجلس النواب إذ يعلن لليبيين و للعالم وبشكل رسمي عدم تلقيه دعوة رسمية للمشاركة في الملتقى الجامع حتى لحظة اعداد هذا البيان فإنه يؤكد على أن أي مشاركة بشكل فردي لأي من اعضائه أو رؤساء لجانه الدائمة و المؤقتة او مقرريه او مراقبيه أو احد اعضاء مكتب رئاسته فإن آراء المشارك لا تمثل المجلس  و بالتالي لا ترتب اي التزام قانوني عليه و في المقابل فإن المجلس لا ينكر على أي من اعضائه المشاركة بصفته الشخصية اذا رغب بذلك وتم توجيه الدعوة إليه ” .

وذكّر أعضاء مجلس النواب كل الليبيين المشاركين بالملتقي الوطني الجامع بأن المجلس قد استكمل استحقاقات الخروج من المرحلة الانتقالية باقراره قانون الاستفتاء واحالته للمفوضية منذ اربعة اشهر كاملة وكافية لإجراء الاستفتاء ، وهو على استعداد تام لاصدار قانوني الانتخابات البرلمانية و الرئاسية.

وحذّر النواب في بيانهم من أن أي محاولة داخلية او خارجية لجر البلاد إلى مرحلة انتقالية جديدة هي محاولة مشبوهة قد تدخل البلاد في مزيد من الفوضى و تجر على الليبيين المزيد من الويلات  .

وختم البيان : ” لذلك و طالما أن كل الليبيين قد توافقوا على ضرورة اجراء الانتخابات فيجب أن يتم اجراء الانتخابات للخروج النهائي من المرحلة الانتقالية و ليس للدخول في مرحلة انتقالية اخرى. خصوصا و أن الظروف اصبحت مهيئة اكثر من اي وقت سبق في ظل التقارب بين جميع الاطراف خصوصا بين مجلسي النواب و الدولة الذي اشار اليه السيد رئيس البعثة الاممية في مؤتمره الصحفي الذي عقده في طرابلس ” .

المرصد – متابعات