بيروت.. قوى فلسطينية ولبنانية تتضامن مع الأسرى بسجون إسرائيل – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

لبنان – عقدت قوى فلسطينية ولبنانية، الجمعة، مؤتمرا في العاصمة بيروت، للتضامن مع الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية.

وعقد المؤتمر في مخيم “مار إلياس” للاجئين الفلسطينيين، بمشاركة ممثلين عن أحزاب وجمعيات لبنانية، وقوى وحركات فلسطينية.

وقال محمد صفا، رئيس مركز الخيام لتأهيل ضحايا التعذيب (جمعية لبنانية تعنى بالأسرى)، إنه يجب على الجميع دعم الأسرى الفلسطينيي في المطالبة بحقوقهم.

ولفت خلال كلمته في المؤتمر إلى أن التصعيد الأخير من قبل الاحتلال ضد الأسرى وقيامه باقتحام السجون، ما هو إلا محاولة للانقضاض على مكتسبات الأسرى من حقوق خلال الفترة الماضية.

ومنذ مطلع 2019، تشهد السجون الإسرائيلية توترا، على خلفية إجراءات تتخذها مصلحة السجون بحق المعتقلين الفلسطينيين.

وتزايدت وتيرة التوتر في الأيام الماضية، إثر اقتحام قوات خاصة عددا من المعتقلات، والاعتداء على السجناء بالضرب والغاز المسيل للدموع، ما أدى لإصابة العشرات، بحسب هيئة شؤون الأسرى التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية.

بدروه، قال أحمد عبد الهادي، ممثل حركة حماس في لبنان، إن “هذا المؤتمر التضامني ينعقد في بيروت المقاومة ومن المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان، لنقول لإخواننا وأخواتنا في سجون الاحتلال الصهيوني، إنّكم لستم وحدكم والشعب معكم”.

وأضاف: “أسرانا الأبطال يخوضون حالياً معركة مصيرية مع السجّان الصهيوني في ميدانٍ خاصٍ بهم ستنتهي بانتصارهم بإذن الله”.

وأشار عبد الهادي إلى أن “صفقة القرن التي تسعى الولايات المتحدة إليها لتصفية القضية، ستنكسر على صخرة صمود ومقاومة شعبنا في فلسطين، وثبات اللاجئين في الشتات على ثوابتهم وتمسّكهم بحق العودة ومحافظتهم على هويتهم الوطنية”.

من جهته، قال مسؤول حركة فتح الانتفاضة في لبنان، أبو هاني رميّض، في كلمته التي قالها باسم تحالف القوى الفلسطينية في لبنان، “من عاصمة المقاومة بيروت ومن مخيمات لبنان، نؤكد على أننا كلاجئين مع أسرانا متضامنون”.

وفي سياق متصل، نظمت المنظمة النسائية الديمقراطية الفلسطينية (ندى) وقفة نسائية، أمام مبنى “الإسكوا” في بيروت، بذكرى “يوم الأرض”، ودعما للأسيرات والأسرى في السجون الإسرائيلية.

و”يوم الأرض”، تسمية تُطلق على أحداث جرت في 30 مارس/ آذار 1976، استشهد فيها 6 فلسطينيين، خلال احتجاجات على مصادرة سلطات الاحتلال مساحات واسعة من الأراضي.

وفي وقت سابق، منعت السلطات الإسرائيلية، المعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية من أداء صلاة الجمعة.

ووفق إحصائيات رسمية صدرت عن الهيئة، وصل عدد المعتقلين الفلسطينيين بسجون إسرائيل نحو 5700.

 

الأناضول

Share and Enjoy !

0Shares
0 0