الرعيض: الملتقى الجامع سيساهم في تمهيد الخطوات لإعادة إعمار ليبيا – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال عضو مجلس النواب ورئيس الغرف التجارية والصناعية محمد الرعيض إنه لم يتم التوصل إلى نتائج حاسمة بشأن عودة العمالة المصرية إلى ليبيا حتى الآن.

الرعيض أوضح في تصريحات خاصة لوكالة “سبوتنيك” الروسية أمس الأحد أن الجانب المصري تعهد بالسعي لتقديم التسهيلات الأمنية من أجل عودة العمالة المصرية خاصة في ظل الحاجة الضرورية للعمالة المصرية في كافة المجالات في ليبيا حيث يتطلب السفر حاليا إلى موافقات أمنية مسبقة.

وأضاف الرعيض أن الأوضاع في ليبيا باتت آمنة بدرجة كبيرة وأن مشروعات إعادة الإعمار تحتاج إلى 2 مليون مصري في كافة المجالات حيث تبدأ المرتبات من 500 دولار حتى 5 آلاف دولار للمدراء والخبراء شهريا.

وأشار رئيس الغرف التجارية والصناعية إلى أن الملتقى الوطني الجامع المرتقب انعقاده منتصف الشهر المقبل سيساهم في التمهيد لكثير من الخطوات المرتقبة بشأن إعادة الإعمار وتشغيل المصانع والشركات وفتح أفق الاستثمار خاصة إذا تم توحيد المؤسسات الليبية.

وأكد الرعيض أن المصانع والشركات العامة متوقفة قبل 2011،لافتاً أنه يبذل كل الجهد من أجل الاستفادة من البنى التحتية في تلك الشركات وإعادة تشغيلها للاستفادة منها والمساهمة في النمو الاقتصادي الليبي.

رئيس الغرف التجارية و الصناعية أشار إلى أن حجم التبادلات التجارية مع مصر تراجعت بشكل كبير في مقابل ارتفاعها مع تركياحيث بلغ حجم التبادل التجاري نحو 2 مليار دولار مع تركيا فيما لم يبلغ التعامل مع مصر أكثر من 300 مليون دولار،مرجعاً ذلك إلى اقتصار الرحلات بين مصر وليبيا على رحلتين فقط لمطار الاسكندرية بينما تحتاج العمليات التبادلية إلى 20 رحلة يوميا إلا أنها لم تتوفر حتى الآن.