“موديز” تمنح تصنيف “A1” المستقر لأرامكو السعودية – صحيفة المرصد الليبية

الولايات المتحدة – منحت وكالة موديز لخدمات المستثمرين، الإثنين، تصنيف “A1” مستقر لشركة أرامكو السعودية (أكبر شركة نفط في العالم).

ويعد التصنيف، الأول من نوعه الذي تصدره الوكالة لأرامكو، أكبر شركات النفط والغاز التي تقيمها “موديز”.

وقالت “موديز” في تقرير لها، إن تصنيف “A1” يعكس تصنيف المملكة ذاته، نظراً للروابط السيادية مع الشركة.

ولفتت الوكالة إلى أن أرامكو تمتلك العديد من خصائص الشركات التي تحمل تصنيف AAA، منها الحد الأدنى من الديون بالنسبة للتدفقات النقدية، وحجم الإنتاج الكبير.

والتصنيف الائتماني (AAA) وهو الأعلى على مستوى العالم، يشير إلى أعلى جودة ائتمانية، ويرمز إلى درجة استثنائية من الجدارة الائتمانية وسهولة تلبية التزامات الكيان المُصنف بالتزاماته المالية.

وذكرت الوكالة أن الاستحواذ المقترح على حصة بنسبة 70 بالمائة في الشركة السعودية للصناعات الأساسية “سابك” يعتبر امتدادا لاستراتيجية أرامكو لتوسيع بصمتها في قطاع البتروكيماويات، كما سيعزز العلامة التجارية ويزيد القدرة على توليد تدفقات نقدية كبيرة.

وأوضحت أن المرونة المالية لأرامكو ستمكنها من تمويل صفقة سابك دون الحاجة إلى زيادة ميزانيتها العمومية، حتى في ظل سيناريوهات أسعار النفط الضعيفة.

وأعلنت أرامكو الأسبوع الماضي، استحواذها على 70 بالمئة من سابك، تمثل حصة صندوق الاستثمارات العامة السعودية، بقيمة 69.1 مليار دولار.

وتبلغ قيمة الصفقة نحو 259.125 مليار ريال (69.1 مليار دولار)، وبسعر يعادل 123.39 ريال للسهم الواحد.

وبحسب تقرير “موديز”، تتمتع أرامكو بمركز سيولة قوي، وحصلت الشركة على 48.8 مليار دولار من النقد ولديها 46.8 مليار دولار من التسهيلات المصرفية المجمعة، حتى نهاية العام الماضي.

وتخطط أرامكو السعودية لإصدار سندات بقيمة 10 مليارات دولار الأسبوع الجاري، بهدف تمويل استحواذها على حصة الأغلبية في سابك، بحسب صحيفة وول ستريت جورنال.

وحسب التقرير، أنتجت أرامكو 10.3 مليون برميل يوميا من النفط الخام خلال 2018، مقارنة بقدرة إنتاجية قصوى تصل لنحو 12 مليون برميل يوميا.

 

الأناضول