اكتشاف مقبرة ديناصورات في موقع أمريكي - صحيفة المرصد الليبية

الولايات المتحدة – اكتشف علماء مقبرة للديناصورات، تشكلت نتيجة تأثير الكويكب الذي ضرب الأرض، قبل 66 مليون سنة، وقضى على عمالقة الثدييات.

وتكشف أعمال الحفر في موقع أمريكي يسمى “تانيس” بولاية داكوتا الشمالية، عن أحافير رُشقت بشظايا حارقة سقطت من السماء، أثناء حدث الانقراض العظيم.

وتُظهر الرواسب أيضا دليلا على غمرها بالماء، كنتيجة لفيضانات بحرية هائلة على غرار تسونامي، نجمت عن التأثير المميت.

ويقول الخبراء إن الاكتشاف الجديد قد يكون أفضل دليل حتى الآن على إطلاق النيزك الهائل لسلسلة من الأحداث، التي أدت إلى الانقراض الجماعي للديناصورات، وفقا لتقارير “بيركلي نيوز”.

وقال روبرت دي بالما، من جامعة كنساس: “تجمعت كتلة متشابكة من أسماك المياه العذبة والفقاريات الأرضية والأشجار والفروع والأمونيوم البحري، وغيرها من الكائنات البحرية في هذه الطبقة، من خلال الحدث الموجه داخليا. واستغرقت كارثة تسونامي ما لا يقل عن 17 ساعة أو أكثر للوصول إلى الموقع، ولكن الأمواج الزلزالية، والحدث اللاحق، وصلت إلى الحفرة الناشئة في غضون بضع دقائق”.

وإلى جانب الأسماك، تحتوي المقبرة أيضا على أدلة على الديناصورات والثدييات والزواحف البحرية، التي قُتلت في أعقاب تأثير الكويكب.

ويُعتقد أن تأثير “Chicxulub”، الناجم عن سقوط جسم بعرض 8 أميال على خليج المكسيك، أدى إلى انقراض 75% من الحيوانات والنباتات على الأرض.

ونُشرت نتائج الدراسة في مجلة “وقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم”

 

المصدر: ذي صن