التعرف على هوية أول قتيل في هجوم قوات الوفاق على تمركز للجيش بالجبل بعد إعلان السراج النفير – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – لقي شاب عشريني مسلح مصرعه أثناء مشاركته في الإشتباكات التي إندلعت مساء اليوم الأربعاء وبادرت بها قوات حكومة الوفاق في محاولة هجومها على موقعين في الجبل الغربي قرب بلدة الأصعابة . 

وكشف مصدر طبي مسؤول من مستشفى مدينة غريان في حديث لـ المرصد تلقيه جثمان هذا الشاب المقيم في منطقة أبوزيان بذات المدينة مع عائلته منذ عقود ويدعى عبدالصمد الحجاج ويكني بالمغربي كونه مغربي الجنسية وكان من ضمن قوات حكومة الوفاق .

وأكد المصدر ذاته بأن القتيل يتبع مجموعة مسلحة تابعة لحكومة الوفاق في غريان تطلق على نفسها إسم ” كتيبة الصاعقة ” يقودها شخص يدعى عبدالخالق الدايخ المكلف أخيراً من وزير الداخلية فتحي باشاغا بمهام رئيس جهاز الشرطة الزراعية .

ومن جهته أكد النقيب عمر الماقوري آمر الكتيبة 107 التابعة للقيادة العامة والتي بادرت قوات الوفاق بمهاجمتها ، صدهم الهجوم وحفاظهم على تمركزاتهم دون أن يعلن ما إذا لحقت بكتيبته أي خسائر مادية أو بشرية .

وكانت هذه القوات قد بادرت بالهجوم مساء اليوم على في محاولة للتقدم نحو بلدة الأصابعة للسيطرة عليها وعلى معسكرين للجيش فيها كما بادرت بالهجوم على معسكر الكتيبة 135 بمنطقة أبورشادة أسفل غريان كذلك إشتباكات مماثلة .

وسُجلت هذه الإشتباكات مساء اليوم بعد دقائق من بيان أصدره رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج بصفته المتنازع عليها كـ ” قائد أعلى للجيش اللييى ” وإعلانه النفير وإستعداد قواته للدفاع عن العاصمة كما أن المبادرة بالهجوم تم رغم أن القوة التي تعرضت للهجوم ليست من خارج المنطقة ورغم دعوته في ذات بيان لنبذ العنف والإقتتال والإحتكام للعقل .

المرصد – خاص