السراج يعلن النفير العام لكافة وحداته العسكرية “للدفاع عن العاصمة” – صحيفة المرصد الليبية

ليبياأعرب رئيس الرئاسي فائز السراج بصفتهالقائد الاعلى للقوات المسلحةفي بيان له عن اسفه لما يصدر عن بعض الأطراف من تصريحات وبيانات وصفها بـ”المستفزة” تتحدث عن التوجه لتطهير المنطقة الغربية وتحرير العاصمة طرابلس في اشارة منه لبيان القيادة العامة للقوات المسلحة بالخصوص.

السراجندد في بيانهالذيتلقت المرصد نسخة منه بشدة بما وصفه بـ” التصعيد ” ، معتبراً بأن هذه اللغة لا تساعد على تحقيق وفاق أو توافق، وتحبط أمال الليبيين في الاستقرار وتستهين بجميع الأطراف حسب تعبيره.

وأضاف :” يأتي هذا التصعيد الممنهج قبل أيام معدودة من عقد الملتقى الوطني الجامع، و الذي يرى فيه الليبيون بصيص أمل ومخرجاً من الأزمة، وفرصة لتوحيد المؤسسات، وطريقاً يوصل للانتخابات، لكن هذه الأطراف بخطابها هذا ستعمل على تقويض كل ذلك”.

وقال السراج بأنه التزم ضبط النفس في السابق تجاه ما وصفه بـ” افتعال متعمد للازمات ” .

 و أضاف :” لكن أمام هذا الإصرار على تبني هذا النهج العدائي الذي اعتقدنا أننا تجاوزناه ، فقد أصدرنا التعليمات وأعلنا النفير العام لجميع القوات العسكرية والأمنية من الجيش والشرطة والأجهزة التابعة لهما، بالاستعداد والتصدي لأية تهديدات تستهدف زعزعة الأمن في اية منطقة من بلادنا، سواء من تنظيمات إرهابية إو إجرامية أو

مجموعات مارقة خارجة عن القانون أو مرتزقة أو من يهدد أمن أي مدينة ليبية”.

واختتم السراج بيانه بالتأكيد على أنه لا حل عسكري للأزمة الليبية، وأن الحرب لا تجلب إلا الدمار للبلد والمعاناة للشعب، داعياً الى الكف عن لغة التهديد والوعيد، والاحتكام للغة العقل والحكمة.