سكرتير “الثماني الإسلامية”: البطاقة التجارية المشتركة ستكون جاهزة العام الحالي – صحيفة المرصد الليبية

كوالالمبور – قال داتو كوجعفر كوشاري، السكرتير العام لمجموعة الدول الثماني الإسلامية النامية، إن البطاقة التجارية المشتركة بين بلدان المجموعة، ستكون جاهزة للاستخدام مع انعقاد قمة المجموعة العام الحالي.

جاء ذلك، في تصريحات أدلى بها للأناضول عقب لقائه رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد، في ماليزيا.

ومشروع “البطاقة التجارية المشتركة D8P Card”، من أهم مشاريع المجموعة، انطلاقاً من فكرة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لاستخدام العملات المحلية في التجارة بين البلدان الأعضاء بالمجموعة.

وذكر “كوشاري” أن بطاقة التجارة المشتركة سيتم استخدامها، عقب انتهاء كافة اللقاءات مع البنوك المركزية للدول الأعضاء.

وأشار إلى أن مشروع البطاقة التجارية المشتركة، يمكن أن يشجع بلدان العالم على استخدام العملة المحلية في التجارة الخارجية، مؤكداً أنهم يبذلون كافة الجهود في هذا الصدد.

وحول لقائه رئيس الوزراء الماليزي، أوضح أنهما بحثا التطورات في العالم الإسلامي، والمشاريع المستقبلية لمجموعة الدول الثماني، ومساهمات ماليزيا للمجموعة.

وتابع: “نقوم بإعداد خطة لعشر سنوات للفترة بين 2020 – 2030، نريد تضمين أفكار ومشاريع جديدة في مجالات مختلفة مثل العلوم، والتكنولوجيا، والابتكار، والتعليم، والإسكان، والبيئة والتمويل”.

وأضاف: “نود الإشارة إلى أن مجموعة الدول الثماني، ليست جاهزة لتنفيذ الأهداف المذكورة فحسب، بل أنها جاهزة أيضا لتنفيذ مشاريع جديدة لتحسين اقتصادنا”.

وتأسست “مجموعة الدول الثماني الإسلامية النامية”، في 15 يونيو / حزيران 1997، باقتراح من رئيس الوزراء التركي آنذاك، نجم الدين أربكان، من أجل تأسيس مجموعة اقتصادية تتكون من 8 دول مسلمة ذات اقتصادات ناشئة.

وتضم المجموعة في عضويتها كلا من تركيا، وباكستان، وماليزيا، وإيران، وإندونيسيا، ومصر، ونيجيريا، وبنغلاديش.

 

الأناضول