صوان: حزبنا السياسي سيدعم الجهات التي ستتصدى للتحركات التصعيدية بالقوة - صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – دان رئيس حزب العدالة والبناء الذراع السياسي لجماعة الاخوان المسلمين تحرك القوات المسلحة الليبية إلى المنطقة الغربية التي وصفها بـ”التحركات التصعيدية ” ، معرباً عن رفضه لها كونها تعرقل جهود جميع الأطراف لإيجاد تسوية سياسية والحفاظ على المسار السياسي والتداول السلمي للسلطة حسب زعمه.

صوان إعتبر في بيان له اطلعت عليه المرصد بأن التداول السلمي للسلطة يخنق أنفاس العسكر والدكتاتورية، ويخشاه كل مغامر يطمع في القفز على الحكم من على ظهر دبابة حسب تعبيره.

وحذر رئيس حزب العدالة والبناء من أي مغامرات لفرض واقع بقوة السلاح، مؤكداً على عدم صحة ماتتداوله بعض وسائل الإعلام بخصوص إبرام الحزب لصفقات من شأنها أن تهدد ولو من بعيد قيام الدولة المدنية أو تسمح لما وصفه بـ”شبح عسكرة الدولة والدكتاتورية” أن تطل بوجهها من جديد.

وقال صوان بأنه لن يفرط في تضحيات الشعب الليبي، مبيناً بأنهم حزب سياسي عدته السياسة والتفاوض والحوار أما من يصر على استخدام السلاح أكد بأن هناك جهات رسمية ستواجهه بوسائل مكافئة وهو داعم لها.

يشار إلى أن بيان صوان يأتي بالتزامن مع إصدار القيادة العامة للقوات المسلحة أوامرها يوم أمس الاربعاء لعدد من وحداتها للتحرك إلى المنطقة الغربية وسيطرت وحدات الجيش بعد تلقيها الاوامر على كل من منطقة مزدة ومدينتي الاصابعة وغريان ومدينة صرمان سلمياً .