بيسكوف: دعوات ترامب لخفض النفقات الدفاعية جديرة بالاهتمام وتستحق التقدير - صحيفة المرصد الليبية

موسكو – أعلن الناطق باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، أن تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول ضرورة توصل بلاده وروسيا والصين إلى اتفاق حول تخفيض النفقات الدفاعية، أمر يستحق التقدير.

قال بيسكوف أمام الصحفيين، اليوم الجمعة: “من المؤكد أن أي دعوة لنزع السلاح جديرة بالاهتمام وتستحق التقدير العالي. ومن المهم جدا ألا يقتصر هذا النداء على البيانات، بل يجب تحويله إلى عمليات ملموسة ومصاغة وطرحها على الورق ونقلها عبر القنوات الرسمية إلى محاوري المبادرة والمقترحات”، مضيفا أن هذا المقترح بهذه الصيغة ” لم يرد بعد”.

وصرح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سابقا خلال الاجتماع مع نائب رئيس مجلس الدولة الصيني ليو هي، أن على الولايات المتحدة وروسيا والصين أن تتفق وتخفض نفقاتها على التسلح.

ويأتي هذا التصريح في وقت يقضي مشروع إدارة ترامب الذي كشف عنه العام الماضي والخاص بموازنة السنة المالية 2019، بزيادة كبيرة في النفقات العسكرية في مقابل خفض نفقات وزارة الخارجية، ما يؤكد أن أولوية ترامب هي القدرات العسكرية لبلاده.

وأظهر مشروع الموازنة أن النفقات العسكرية الأمريكية سترتفع من 612 مليار دولار في عام 2018 إلى 686 مليار دولار في عام 2019، ما يمثل زيادة بأكثر من 10% في موازنة البنتاغون، الأمر الذي يعني أن الإدارة الأمريكية الحالية لا تخفي أن أولويتها هي تعزيز القدرات العسكرية للبلاد في ظل المنافسة الحامية التي تواجهها، بحسب البنتاغون، من قبل كل من روسيا والصين.

المصدر: سبوتنيك