نائب ديمقراطي من أوهايو يدخل السباق إلى البيت الأبيض - صحيفة المرصد الليبية

الولايات المتحدة – أعلن العضو الديمقراطي في مجلس النواب الأمريكي عن ولاية أوهايو، تيم رايان، رغبته في منافسة الرئيس دونالد ترامب في سباق انتخابات الرئاسة 2020، واعدا بتوفير الوظائف للطبقة العاملة.

وقال رايان البالغ من العمر 45 عاما في إعلان ترشحه المنشور على صفحته الرسمية إن “إخفاق القيادة والوعود غير المتحققة على مدار السنوات الـ20 الأخيرة دمرت الطبقة الوسطى، ودفعت اقتصادنا إلى أزمة، وجعلت الحلم الأمريكي بعيد المنال”.

وأوضح سبب ترشحه للمنصب الرئاسي في تغريدة نشرها على حسابه في “تويتر” بالقول: “حان الوقت لنا لنبدأ العمل على إعادة بناء الحلم الأمريكي! هذا هو سبب ترشحي لرئاسة الولايات المتحدة”.

وخاطب رايان الطبقة العاملة التي تنحدر عائلته منها وقال إن العمال “بنوا هذا البلد، لكنهم أصبحوا مهملين”، مشيرا إلى أنهم “لا يطالبون بحلول ليبرالية أو محافظة، بل يطالبون بحلول واقعية للمشاكل الحقيقية”.

واعتبر أن “جميع وعود الحملة السابقة تلاشت.. النظام القديم تعطل والنهج السياسي القديم لا يعمل والجميع يعرفون ذلك”.

وأشار إلى أن الوضع في البلاد “بدأ يتغير” مع قدوم جيل جديد من القياديين حيث تشهد الآن “ثورة هادئة”، مشددا على أن المجتمع الأمريكي “عائلة واحدة” ويحتاج إلى “هدف واحد”، وعليه العثور على “أرضية مشتركة للانتقال إلى مستوى أعلى”.

وأضاف: “علينا أن نعود مجددا إلى التصرف كولايات متحدة.. أمامنا فرصة لحل المشاكل”.

وسبق لرايان أن ترشح عام 2016 لزعامة الأقلية الديمقراطية في مجلس النواب، لكنه خسر أمام النائبة عن ولاية كاليفورنيا نانسي بيلوسي.

وبلغ عدد الديمقراطيين الراغبين بالمشاركة في سباق انتخابات الرئاسة المقبلة 17 شخصا، بينهم السيناتور عن ولاية فيرمونت، بيرني ساندرز، والعضو في مجلس النواب عن ولاية هاواي، تولسي غابارد.

وبين المرشحين المحتملين أيضا نائب الرئيس الأمريكي السابق، جو بايدن، البالغ من العمر 76 عاما، الذي لم يطلق حملته الانتخابية بشكل رسمي بعد. ويعد بايدن المرشح الديمقراطي المحتمل الأوفر حظا للفوز في انتخابات 2020.

المصدر: أ ف ب + RT