قائد ” أفريكوم ” يعلن إجلاء قوات لهم عبر جنزور في أول إقرار بتواجدهم سابقاً على الأرض – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – أعلنت القيادة الأمريكية العسكرية في أفريقيا ” أفريكوم ” إجلاء مجموعة من القوات الأمريكية الداعمة لها على الأرض  مؤقتًا واستجابة للظروف الأمنية والإضطرابات المتزايدة في طرابلس .

وفي بيان صحافي صادر عنها صباح الأحد وترجمته المرصد عقب إنتهاء عملية الإجلاء ، كشفت أفريكوم ولأول مرة بأن مهمتها في ليبيا تشمل الدعم العسكري للبعثات الدبلوماسية وأنشطة مكافحة الإرهاب وتعزيز أمن الشراكات وتحسين الأمن في جميع أنحاء المنطقة.

وأضافت : ” تظل القيادة الأمريكية الإفريقية ملتزمة بليبيا آمنة ومستقرة ، مما يسهم في الأمن الإقليمي وتقوم بإجراء تخطيط عسكري حكيم مع الاستمرار في تقييم الوضع الأمني بما يشمل إجلاء الأفراد استجابة لتطور الوضع الأمني .

وقال الجنرال فيلق مشاة البحرية الأمريكية توماس والدهاوسر ، “إن الحقائق الأمنية على الأرض في ليبيا تزداد تعقيدًا ولا يمكن التنبؤ بها ، وحتى مع إجلاء القوة ، سنستمر في الحفاظ على مرونة دعمنا لاستراتيجية الولايات المتحدة الحالية.”

وأضاف : ” تواصل الأمم المتحدة المطالبة بحل سياسي من أجل ليبيا مستقرة وآمنة وستواصل أفريكوم القيام بدورها لدعم الحكومة والشعب الليبي ” .

وهذه المرة الأولى التي تقر فيها ” أفريكوم ” بتواجدها على الأراضي الليبية من زمن غير معروف قبل أن تنشر اليوم هذا البيان عقب إنتشار لقطات لزوارق تحمل العلم الأمريكي وهي تجلي مجموعة من الأفراد من قرية ” بالم سيتي ” في جنزور .

المرصد – متابعات