أمسية قارية بنكهة إنجليزية في دوري أبطال أوروبا – صحيفة المرصد الليبية

انجلترا – تعود عجلة بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم للدوران غدا الثلاثاء، حيث تقام مباراتان مثيرتان ضمن الدور ربع النهائي من المسابقة القارية بمشاركة ثلاث فرق إنجليزية.

ويحل مانشستر سيتي الإنجليزي بطل البريميرليغ ضيفا على الفريق اللندني توتنهام هوتسبير في ملعبه الجديد، فيما يواجه ليفربول المتصدر الحالي للدوري الإنجليزي الممتاز ضيفه بورتو البرتغالي.

وسيحظى سيتي الذي يقارع على أربع جبهات (حسم واحدة حتى الآن بإحرازه كأس الرابطة)، بشرف أن يكون أول ضيف “قاري” على ملعب “توتنهام هوتسبر ستاديوم”، في أول لقاء بين الغريمين المحليين على الساحة الأوروبية.

وشاءت الصدف أن يصطدم سيتي الذي يتخلف بفارق نقطتين عن ليفربول المتصدر في البريميرليغ بعد 33 جولة من عمر الدوري ولديه مباراة مؤجلة، في الدور ربع النهائي بفريق إنجليزي للموسم الثاني تواليا. لكن فريق المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا يأمل في أن يخرج منتصرا هذه المرة بعدما انتهى مشواره العام الماضي على يد ليفربول.

وخلافا لتوتنهام الذي خرج خاوي الوفاض من مختلف المسابقات المحلية الثلاث، ما زالت الفرصة قائمة أمام سيتي لتحقيق رباعية تاريخية كونه بلغ أيضا نهائي مسابقة كأس إنجلترا بفوزه السبت على برايتون بهدف دون رد.

ويعول السيتي على سجل مواجهاته الأخيرة مع رجال المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو، إذ خرج منتصرا من المباريات الثلاث الأخيرة.

وعلى بعد قرابة 300 كلم إلى الشمال من لندن، يتجدد الموعد بين ليفربول وضيفه بورتو اللذين تواجها في الدور ثمن النهائي الموسم الماضي، وخرج “الحمر” منتصرين ذهابا في البرتغال بخماسية نظيفة قبل التعادل سلبا في أنفيلد إيابا.

ويعول ليفربول بقيادة مدربه الألماني يورغن كلوب وثلاثي الهجوم، المصري محمد صلاح والسنغالي ساديو ماني والبرازيلي روبيرتو فيرمينو، على سجله في هذه المرحلة من المسابقة القارية، إذ تأهل إلى نصف النهائي في 10  مرات من الـ14 التي وصل فيها سابقا إلى ربع النهائي، لكن آخرها قبل العام الماضي (حين فاز على مواطنه سيتي)، كان يعود إلى موسم 2008-2009 حين خرج على يد مواطنه الآخر تشيلسي.

وبتأهله في ثمن النهائي على حساب بايرن ميونخ الألماني (3-1 إيابا في ملعب الأخير و0-0 ذهابا)، يكون ليفربول قد خرج منتصرا من مواجهاته الأوروبية التسع الأخيرة من مباراتي ذهابا وإيابا، بينها الأدوار التمهيدية، وتعود هزيمته الأخيرة على هذا الصعيد إلى الدور الثاني لمسابقة “يوروبا ليغ” لموسم 2014-2015 بركلات الترجيح على يد بشكتاش التركي.

المصدر: أ ف ب