السعودية تنفي نيتها بيع النفط بعملات أخرى غير الدولار – صحيفة المرصد الليبية

السعودية – نفت السعودية، أكبر مصدر للنفط في العالم، الإثنين، نيتها بيع نفطها بعملات أخرى غير الدولار الأمريكي.

وقالت الوزارة في بيان اليوم، إن ما يتردد مؤخرا من مزاعم بشأن تهديد السعودية ببيع نفطها بعملات أخرى غير الدولار، هي معلومات تفتقر إلى الدقة.

وأضافت أنها عكفت على بيع نفطها بالدولار على مدى عقود عديدة، وهو ما يفي بمستهدفات سياساتها المالية والنقدية على نحو جيد.

كانت أخبار صحفية مؤخرا ذكرت أن الرياض تهدد ببيع نفطها بسلة عملات بدلا من الدولار الأمريكي، حال تفعيل مشروع قانون “نوبك”، الذي يفرض عقوبات على منتجي الخام.

وأكدت الوزارة، التزام حكومة المملكة بدورها كقوة توازن في أسواق الطاقة، وعدم المخاطرة بهذه الأولوية لسياستها.

والسعودية، أكبر مصدر للنفط الخام في العالم، على الرغم من أنها تأتي ثالثا في حجم الإنتاج بعد كل من روسيا والولايات المتحدة.

خلال وقت سابق اليوم، أكد وزير الطاقة السعودي خالد الفالح، بقاء الدولار الأمريكي كعملة معتمدة لمبيعات وتجارة النفط الخام لبلاده، مع الخارج.

وبالتزامن مع تصريحات الوزير السعودي، أكد وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي، الإثنين، خلال مناسبة في دبي، أن التجارة الخارجية بعملة غير الدولار، لا تتم بين ليلة وضحاها.

والسعودية ثالث أكبر منتج للنفط الخام في العالم، بعد أمريكا وروسيا، بمتوسط إنتاج يومي 10 ملايين برميل يوميا، وأكبر مُصدر للخام بمتوسط يومي 7 ملايين يوميا.

ومنذ عام 2000، خرج أعضاء في الكونغرس الأمريكي بمقترح قانون يعاقب كبار منتجي الخام في العالم تحت اسم “نوبك”، لما وصفه تحكمهم في إمدادات النفط الخام للعالم، وبالتالي التحكم في الأسعار، لكنه لم يقر بعد.