أول تصريح لرئيس الجزائر المؤقت - صحيفة المرصد الليبية

الجزائر – تعهد الرئيس الجزائري الجديد (المؤقت) عبد القادر بن صالح، اليوم الثلاثاء، بالسعي لتطبيق الدستور والعمل بجد للوصول بأقرب وقت لإعادة الكلمة للشعب لاختيار رئيسه وبرنامجه ورسم مستقبله.

وقال عبد القادر بن صالح خلال اختتام أعمال الدورة البرلمانية بغرفتيها بقاعة المؤتمرات في قصر الأمم، إن البلاد تشهد حدثا تاريخيا، ويتوجب الإصغاء للشعب الجزائري العظيم .

وأضاف بن صالح:” إننا أمام واجب وطني جماعي يملي على الجميع توفير أنسب وأنجع الظروف لإحاطة الفترة القصيرة القادمة، والإسراع وتدشين مرحلة جديدة  في حياة الأمة عبر الاختيار الديمقراطي للشعب الجزائري وتقرير مصيره “.

وتابع  بن صالح: “وقد فرض علي الواجب الدستوري في هذا الظرف الخاص تحمل المسؤولية الثقيلة، وسوف بتوفيق من الله أتوجه إلى تحقيق الغايات التي ينشدها الشعب”.

كما توجه رئيس الدولة الجديد، بالشكر للشعب الجزائري الذي عبر بقوة عن تلاحمه مبديا ورافعا شعار الإيجاب لبناء جزائر  ديمقراطية، كما تقدم بالتحية والتقدير لكل المؤسسات وهيئات الدولة التي تؤدي دورها، وعلى رأسها الجيش الوطني وكافة أسلاك الأمن الوطني التي أدت مهامها بمهنية عالية.

تجدر الإشارة، إلى أن عبد القادر بن صالح الذي شغل منصب رئيس مجلس الأمة سيتولى رئاسة الجزائر لفترة انتقالية لمدة 90 يوما وفقا للمادة 102 من الدستور.

 

المصدر: النهار الجزائرية