سيناتور روسي: واشنطن غير جاهزة لتغيير سياستها الموجهة ضد روسيا – صحيفة المرصد الليبية

روسيا – أعلن رئيس لجنة الشؤون الدولية بمجلس الاتحاد الروسي، قسطنطين كوساتشوف، أنه لا يرى في التصريحات الأمريكية حول الإرهاق من العقوبات ضد روسيا أي جاهزية لدى واشنطن لتغير سياستها.

وكتب كوساتشوف على صفحته في فيسبوك، اليوم الاثنين: “لا أعتبر كلمات السيناتور الأمريكي، مارك روبيو، حول تعب ما من العقوبات الموجهة إلى روسيا إشارة إلى جاهزية الكونغرس الأمريكي للتخلي عن هذه السياسة في المستقبل القريب. أولا روبيو نفسه معروف بمعاملته المعادية لروسيا، هيهات أن يكون تعب من مهنته المفضلة في السنوات الأخيرة. ثانيا إنه يدلي بتصريحه هذا بانزعاج ويتوصل إلى استنتاج حول ضرورة “جذب المزيد من الناس”، أي التشجيع لعقوبات جديدة بدلا من وقفها.

وأشار السيناتور الروسي أيضا إلى أن “التعب العام من هذه السياسة الضارة أكثر فأكثر والتي لا أساس لها” واضح، مشيرا إلى تصريحات خبراء أمريكيين مفادها أن واشنطن لم تقترح أي استراتيجية تجاه روسيا ولا يمكنها تفسير ما تريده من هذه العقوبات.

وتابع: “إن الفشل الواضح للكتلة المعادية لترامب بصدد تقرير (المدعي الأمريكي الخاص روبرت) مولر الذي توقعت منه أدلة على صلة ترامب بروسيا، يثير طبعا تساؤلات كثيرة لدى كل شخص طبيعي: إذا لم يكن هناك شيء فلماذا تقوم الولايات المتحدة على مدى السنوات الـ5 الأخيرة باتخاذ القوانين المعادية لروسيا فقط؟ لذلك بالذات لا أتوقع أي تغيرات في تفكير السيناتوريين الأمريكيين، لكن الواقع أنهم بدأوا بملاحظة أشياء واضحة، وهذا يسرني”.

وكتبت وكالة “بلومبرغ” في وقت سابق من أن السيناتور الجمهوري الأمريكي، ماركو روبيو، اعترف بتعب المشرعين الأمريكيين من مشاريع القوانين التي تقضي بفرض عقوبات جديدة على روسيا.

ونقلت الوكالة عن تصريح للسيناتور روبيو: “نواجه في هذه الأيام تعبا طفيفا من العقوبات. وآمل بأن يكون بإمكاننا جذب المزيد من الناس (لصالح العقوبات)”.

وأكد المدعي الأمريكي الخاص، روبرت مولر، في تقريره نتيجة التحقيق، استنتاجات الاستخبارات الأمريكية حول “التدخل الروسي” في الانتخابات الأمريكية عام 2016، الأمر الذي ترفضه موسكو تماما، غير أن مولر لم يتمكن من تقديم أي أدلة على وجود “مؤامرة بين الرئيسين ترامب وبوتين” التي كانت من أحد أهم المواضيع للقنوات الإخبارية الأمريكية على مدى السنوات الثلاث الأخيرة. ورفض مولر أيضا اتهام ترامب بمحاولته لعرقلة التحقيق ولم يعلن في الوقت ذاته عن براءة الرئيس الأمريكي.

ويدعو الحزب الديمقراطي الذي يحتل معظم المقاعد في مجلس النواب الأمريكي، إلى نشر النص الكامل لتقرير مولر.

 

المصدر: نوفوستي