عباس يبدي استعداده للتفاوض مع أي حكومة إسرائيلية تؤمن بالسلام - صحيفة المرصد الليبية

فلسطين – أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الثلاثاء، إنه على استعداد للجلوس مع أي حكومة إسرائيلية، “تؤمن بالسلام على أساس القرارات الدولية”. 

وأضاف “عباس” في كلمة له عقب افتتاح قسم “علاج مرضى السرطان” في المستشفى الاستشاري (خاص) بمدينة رام الله، تعقيبا على الانتخابات الإسرائيلية:” ما نأمله أن يسيروا بالطريق العادل للوصول الى سلام، ولكن أية حكومة لا تؤمن بالسلام ولا حاجة لنا بالجلوس معها أو متابعتها”.

وقال:” مستعدون للجلوس على طاولة المفاوضات، وأيدينا ممدودة دائما للمفاوضات لكن لن نفرط بحقوقنا، ولن نقبل (خطة السلام الأمريكية المرتقبة) صفقة القرن”.

وزاد الرئيس الفلسطيني:” إذا قبلوا (إسرائيل) بقرارات الشرعية الدولية من أجل التوصل لسلام، نحن منفتحون، وإذا لم يريدوا، فعلى الأقل نحن هنا، باقون وصامدون حتى نحصل على حقوقنا في أقرب وقت ممكن”.

ويدلي الناخبون في إسرائيل، اليوم بأصواتهم في انتخابات الكنيست (البرلمان)، بمشاركة 41 حزبا.

وتوقفت المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية في إبريل / نيسان 2014، بعد رفض تل أبيب وقف الاستيطان، والقبول بحل الدولتين على أساس حدود 1967، والإفراج عن معتقلين من السجون الإسرائيلية.

 

الأناضول