الرعيض: على النواب المتواجدين في طرابلس عقد جلسة لتغيير رئاسة البرلمان – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – وصف عضو مجلس النواب المقاطع عن مدينة مصراتة محمد الرعيض تحركات القوات المسلحة نحو طرابلس بـ”العمل الإرهابي و العدواني”،معتبراً أن القائد العام للجيش المشير خليفة حفتر تحرك نتيجة للغرور الذي أصابه وحب السلطة وإصراره لأن يكون حاكم عسكري لليبيا بهدف عودة الديكتاتورية من جديد على حد زعمه.

الرعيض قال في تصريح أذيع على قناة “ليبيا الأحرار” أمس الثلاثاء وتابعته صحيفة المرصد إن نواب من المنطقة الغربية والجنوبية والشرقية إجتمعوا في طرابلس وصدر عنهم بيان رداً على ما الجيش الليبي وتصريحات رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح واتخاذه لقرار  لما وصفه بـ”الحرب على طرابلس”.

وقال :” نحن ندين وبشدة الاعتداء على طرابلس فنحن ضد الحرب وللأسف بعد أن وصلت المنطقة الغربية وطرابلس لنسبة عالية من الأمن والهدوء والتوجه للمؤتمر الجامع الذي كنا نتوقع أن يأتي بحل ورضينا بكل ما يطليه حفتر في سبيل توحيد المؤسسات من ضمنها المؤسسة العسكرية لكن عندما شعر حفتر أن طرابلس أصبحت هادئة واختفت الكتائب المسلحة صمم على دخولها بإستعمال كافة أنواع الخداع والقوات التي يسميها مساندة وبالشباب دون السن القانوني واستعان بالمرتزقة للهجوم على طرابلس والمدن الغربية التي فيها قرابة نصف سكان ليبيا”.

وأشار إلى انهم في البيان الصادر عنهم حاولوا أن يتضمن إدانة بقدر الإمكان لـ”حفتر ” (القائد العام للجيش المشير حفتر) ومن وصفهم بـ” عصابته” (القوات المسلحة الليبية) حيث تم التركيز فيه على عدم تدخل الدول الأجنبية بالشان الليبي.

الرعيض أكد على أن موقف المستشار صالح يوضح هيمنة رئاسة مجلس النواب على القرار وما يخرج من بيانات من البرلمان، معتبراً أن موقف المستشار صالح وعدد من نواب المنطقة الشرقية لا يخدم ليبيا ولا السلم ووحدة البلاد مع العلم أن المجلس لم يعقد منذ 3 سنوات جلسة واحدة صحيحة.

وأضاف :”وهذا ما حدث في طرابلس ربما رب ضرة نافعه ربما تنقلب المنطقة الشرقية على حفتر خاصة أنه أتى بأولادهم وزج بهم في حرب كذب عليهم أنكم ذاهبون غلى طرابلس وستدخلونها بشكل آمن وهذا غرور ورغبة جامحة في حكم ليبيا ولو بالقوة فقد كشفت أوراقه أمام العالم لأنه شخص عدواني”.

ويرى الرعيض أن تصريحات المسنشار صالح تعد مغالطة كاملة وما يقوم به بعيد كل البعد عن الأخلاق والقانون كما أنه أمر مرفوض تماماً، لافتاً إلى أن المستشار صالح لا يمثلهم كنواب داعياً زملائه لعقد جلسة في طرابلس لتغيير رئاسة البرلمان التي كانت تحت ما وصفها بـ “وطأة و عنجهية حفتر مجرم الحرب” .

كما دعا أهالي المنطقة الشرقية إلى سحب أبنائهم لأن الحق والقوة والعدل هو من سينتصر، مبدياً عدم رضاهم على موقف البعثة الاممية التي تنتظر هي والمجتمع الدولي دخول حفتر لطرابلس.

ختاماً قال عضو مجلس النواب المقاطع إن الحق سينتصر، منوهاً إلى أن ما يسعون له هو وجود الدولة المدنية وتوحيد ليبيا فقط على حد زعمه .

Share and Enjoy !

0Shares
0 0