الطرازات المستقبلية من Apple Watch و iPhone قد تكون قادرة على مراقبة رائحة جسمك – صحيفة المرصد الليبية

الولايات المتحدة – صبحت أجهزتنا الذكية هذه الأيام أكثر قوة وذكاءً، فقد أصبحت لديها القدرة على قياس أشياء مثل معدل ضربات القلب. ومع ذلك، يبدو أنه في المستقبل، يمكن أن تصبح أجهزة آبل المحمولة، بما في ذلك Apple Watch و iPhone أكثر قدرة على مراقبة جوانب أخرى من صحتنا، مثل رائحة الجسم.

هذا وفقا لبراءة إختراع تم إكتشافها مؤخرًا والتي تحمل العنوان ” الأنظمة والطرق لإستشعار البيئة “، وهي براءة الإختراع التي تتحدث فيها شركة آبل عن الكيفية التي يمكن بها لساعات Apple Watch وهواتف iPhone في المستقبل أن تأتي مع المستشعرات والذكاء الإصطناعي لإلتقاط الروائح المرتبطة ببعض المواد الكيميائية.

ما يعنيه هذا هو أنه في المستقبل، يمكن لأجهزتنا الذكية إكتشاف بعض الروائح في الهواء، مثل رائحة أجسامنا. في حين أن هذا قد يبدو أشبه بشيء زائد عن اللزوم، إلا أن الحقيقة هي أن رائحة أجسامنا وبعض الروائح التي نبعثها قد تكون مؤشرًا على صحتنا. على الرغم من أن ذلك ليس بالضبط تشخيصًا، إلا أنه قد يكون مفيدًا مثل ميزة التخطيط الكهربائي للقلب ECG في الساعة الذكية Apple Watch حيث قد يٌطلب من المستخدمين البحث عن طبيب مختص للتأكد من الأمر.

هذه ليست التقنية الوحيدة التي تعمل عليها شركة آبل من أجل ساعتها الذكية Apple Watch، فلقد سمعنا منذ فترة طويلة أن آبل تعمل على تطوير طريقة غير جراحية لقياس مستويات الجلوكوز في الدم من خلال الساعة الذكية Apple Watch، ولكن لم يتم إطلاق هذه الميزة حتى الآن. أيضًا، نظرًا لأن هذه لا تزال مجرد براءة إختراع، فليس هنا ما يؤكد لنا بأنها ستصبح حقيقة واقعة، ولكن من الجيد أن نرى شركة آبل تستكشف على الأقل مثل هذه الأفكار.

 

رويترز