صوان: الصراع في طرابلس أصبح واضحاً بين مشروع الدولة المدنية وعسكرة الدولة – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

ليبيا – وصف رئيس حزب العدالة والبناء الذراع السياسي لجماعة الاخوان المسلمين محمد صوان في بيان له تقدم القوات المسلحة إلى طرابلس بـ”العدوان السافر الذي يشكل انتهاك لكل القوانين والأعراف الدولية” ، معتبراً بأن القائد العام للجيش المشير حفتر يسعى للوصول للحكم بقوة السلاح وفرض أمر واقع بدعم دول معروفة وأن الصراع أصبح واضحاً بين مشروع الدولة المدنية ومشروع عسكرة الدولة والعودة للإستبداد على حد زعمه.

صوان أكد في بيانه الذي نشره المكتب الاعلامي لحزب العدالة والبناء على ضرورة أن يقف الجميع صفاً واحداً لحشد كل الجهود ومنع عودة ما وصفه بـ”العسكرة والإستبداد” حسب تعبيره.

وأشار إلى أن الصراع الآن واضح فالمجلس الرئاسي وحكومة الوفاق أعلنت موقفها واضحاً بإعلان النفير العام لصد ما وصفه بـ”العدوان” (تقدم القوات المسلحة إلى طرابلس) والمجتمع الدولي رفض “العدوان” وادانه ولو من الناحية الرسمية.

وقال :”علينا أن نقف جميعا مهما كان الإختلاف بيننا لمواجهة هذا العدوان بكل الوسائل المشروعة خاصة بعد أن حاولنا بكل الوسائل السلمية لحل الأزمة ولم يبقى عذر ولا حجة لأحد مع علمنا المسبق بأن حفتر ومن يقف خلفه من دول اقليمية خاصة لن يدخلوا في أي تسوية سياسية قد تفشل مشروعهم وهذا ما ظهر جلياً بتنفيذه للعدوان بعد ما تحقق من موعد لقاء الليبيون في ملتقاهم الجامع وخوفهم من أي تسوية سياسية.

صوان دعا الجميع في ختام بيانه الى إتخاذ موقف واضح مما وصفه بـ “العدوان” ومن المخاطر التي تهدد قيام الدولة المدنية وعودة الاستبداد حس زعمه ، منوهاً إلى أنه يأتي هنا دور كافة وسائل الإعلام الى مطالبة الساسة بمواقف واضحة مما أسماها بـ”الحرب اللعينة” التي فرضها من وصفه بـ”الطامح إلى السلطة” عبر صناديق الذخيرة وعبر طريق ممهد بجماجم الشباب وأبناء الشعب من الطرفين حسب تعبيره.