46 نائب يجددون دعمهم لعمليات القوات المسلحة في طرابلس – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – جدد عدد من أعضاء مجلس النواب في بياناً لهم أمس الثلاثاء دعمهم للقيادة العامة للقوات المسلحة في حربها على الإرهاب.

النواب أكدوا في بيانهم والذي تلقت المرصد نسخة منه على دعم قوة عمليات الجيش الرامية لتحرير العاصمة طرابلس والتي جاءت بعد نفاذ صبر الشعب الليبي ومعاناته من وجود طبقة فاسدة سيطرت على العاصمة والتي أتضح للعالم أنها عبارة عن عصابة تتكون من اللصوص المحترفين والمجرمين والإرهابيين إتفقوا على خراب الوطن ونهب ثرواته وتحويل النفط الليبي إلى مصدر لدعم وتمويل كل التنظيمات الإرهابية في شتى أصقاع الأرض.

وقال البيان :”إننا في مجلس النواب من أعطى الشرعية لقواتنا المسلحة لمحاربة الإرهاب وتخليص البلاد من هيمنة وسيطرة الميليشيات التي تحكم في مفاصل الدولة من خلال خطف ما يسمى بحكومة الوفاق هذه الحكومة التي فشلت في حماية المواطنين من هيمنة هذه الميليشات التي أمعنت في ترهيب وإهانة المواطنين وتسبب في تدهور الأوضاع الإقتصادية مما كان له بلغ الأثر على حياة االيومية للمواطن البسيط ”

ودان النواب بيان وزير خارجية الوفاق محمد سيالة الموجه إلى مجلس الأمن الذي يطالب فيه التدخل لضرب القوات المسلحة التي تحارب الإرهاب و الميليشيات بالعاصمة طرابلس.

وطالب النواب المجتمع الدولي ومجلس الأمن وكل الدول الفاعلة في العالم بوقف الإعتراف بحكومة الوفاق الوطني التي وصفها بـ”الحكومة العاجزة”وعدم التعامل معها أو دعمها سياسياً خاصة بعد أن أصبح فائز السراج طرفاً في النزاع بدعمه للإرهابيين الذين يقاتلون الجيش الذي مُنح الشرعية من قبل الشعب ومجلس النواب وبعد أن أصبح منفردًا بالقرار وتوالي الاستقالات من قبل أعضاء المجلس الرئاسي التي كان آخرها استقالة عضو المجلس الرئاسي المقاطع علي القطراني،على حد قولهم.

النواب دعوا في ختام بيانهم كل البعثات الدبلوماسية الليبية في الخارج بإيصال الصورة الحقيقة للعالم بخصوص العمليات المشروعة التي يقوم بها الجيش الليبي من أجل تطهير العاصمة طرابلس من الإرهابيين و المطلوبيين دولياً في قضايا إرهاب مختلفة كذلك تحديد موقفهم من هذا العمل الوطني البطولي أمام كل الشعب الليبي،محملين كل الدول الداعمة لحكومة ما وصفها بـ”الإرهابيين” في طرابلس المسؤولية الكاملةمن مغبة إساءتهم للشعب الليبي العظيم.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.