موسكو: سنرد بالمثل على مضايقة وسائل الإعلام الروسية في فرنسا – صحيفة المرصد الليبية

روسيا –  أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، أن روسيا ستتعامل مع وسائل الإعلام الفرنسية بالمثل، ردا على التضييق الذي تواجهه وسائل الإعلام الروسية في فرنسا.

وقالت زاخاروفا خلال مؤتمر صحفي: “لقد حذرنا منذ فترة طويلة.. وقد انتهت فترة (التحذير) هذه، وبدأت فترة أخرى، والتي نسميها فترة الموقف المعاكس للجانب الفرنسي في هذا المجال”.

ونشرت وزارة الخارجية الروسية في وقت سابق من اليوم الخميس، سردا مفصلا لانتهاكات الحكومة الفرنسية بحق قناة “RT فرنسا”، أوردت خلاله أكثر من 70 حالة “رفض التواصل” من قبل السياسيين أو المسؤولين الفرنسيين، واستثناء موظفي التحرير في سبوتنيك من النشرات الإخبارية الصادرة عن السلطات، والمراقبة المشددة المفروضة على موظفي الوكالة الروسية أثناء عبورهم الحدود الفرنسية، حتى عند الانتقال داخل الاتحاد الأوروبي.

وكانت زاخاروفا أشارت في مارس الماضي، إلى محاولات منظمة داخل الولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي، لتشويه وسائل الإعلام الروسية وتقييد أنشطتها، مذكرة في هذا الصدد بدور فرنسا، التي تنفذ حكومتها، سياسة تقييد الإعلام الروسي بشكل مستمر ومنهجي

وقد أصبح الوضع مع وسائل الإعلام الروسية في الغرب في السنوات الأخيرة صعبا على نحو متزايد، واعتمد البرلمان الأوروبي في نوفمبر الماضي، قرارا ينص على ضرورة مواجهة وسائل الإعلام الروسية وعلى وجه الخصوص RT وسبوتنيك.

واتهم سياسيون غربيون بما في ذلك أعضاء في مجلسي الشيوخ والنواب الأمريكيين، سبوتنيك وRT بالتدخل في الانتخابات الرئاسي في الولايات المتحدة وفرنسا، لكنهم لم يقدموا أي دليل على ذلك.

 

المصدر: وكالات