واتهمت شرطة مقاطعة هاريس المدعو بريستون كودي تالبوت بامتلاك واستخدام جهاز تبديل لوحة أرقام السيارة، المحظور، في ولاية تكساس، بحسب صحيفة نيويورك ديلي نيوز الأميركية.

واشتهر جهاز تبديل لوحة أرقام السيارة في أفلام جيمس بوند، حيث يمنح مستخدمه القدرة على تبديللوحة الأرقام بالكامل بلوحة أخرى، ويتم تركيبه في الخلف لتغيير لوحة أرقام السيارة بلمسة زر.

ووفقا لموقع يبيع هذا الجهاز على الإنترنت، فإنه “جهاز رائع مفيد في معارض السيارات والإعلانات”.

ويحذر الموقع من استخدامه لتجنب المخالفات المرورية مثل قطع إشارات المرور الحمراء وأجهزة الرادار أو تجنب الدفع في بوابات تحصيل الرسوم وغيرها من الأمور غير القانونية.

 ويبدو أن كودي تالبوت لم يستمع لذلك التحذير والنصيحة، حيث استخدم جهازه للعبور من بوابات تحصيل الرسوم بشكل روتيني وشبه يومي.

واعتقلته الشرطة بعد أن لاحظت أن الجهاز مثبت عند اللوحة الخلفية لأرقام السيارة.

وبحسب التقرير فقد بلغ إجمالي المبالغ التي تفادى كودي تالبوت دفعها من خلال مروره عبر البوابات تقدر بحوالي 5400 دولار.

جهاز تبديل لوحة أرقام السيارة كما في أفلام جيمس بوند
جهاز تبديل لوحة أرقام السيارة كما في أفلام جيمس بوند

 ووصفت والدته ما قام به ابنها في محاولة التملص من دفع الرسوم قائلة “من الواضح أنه خطأ غبي”.

وقالت الأم، بيكي مورغان، إنها تضع لوحة تكساس على سيارتها وتقوم بكل شيء بصورة قانونية، مشيرة إلى أنها لم تدرك أن ابنها يخالف القانون.