بومبيو: موسكو وهافانا ستدفعان ثمن دعمهما لكاراكاس - صحيفة المرصد الليبية

كولومبيا – أكد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أن بلاده ستستخدم كل الوسائل السياسية والاقتصادية، لتحميل الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو المسؤولية عن أزمة بلاده.

وشدد بومبيو في تصريح له بمدينة كوكوتا الكولومبية على الحدود مع فنزويلا على أن واشنطن ستوضح لموسكو وهافانا أنهما ستدفعان ثمن دعمهما للحكومة الفنزويلية.

ويقوم الوزير الأمريكي بجولة مدتها 3 أيام على بعض دول أمريكا اللاتينية شملت تشيلي وباراغواي وبيرو.

ونقلت “رويترز” عن بومبيو قوله عقب زيارته لمخيم للمهاجرين في كوكوتا ومخزن للمساعدات الإنسانية وتجوله على جسور حدودية، أن الولايات المتحدة ستواصل بذل كل جهودها لمساعدة الشعب الفنزويلي.

وأضاف: “نتعهد عبر استخدام العقوبات، وإلغاء التأشيرات وغيرها من الوسائل أن نحمل النظام ومن يدعمونه مسؤولية فسادهم وقمعهم للديمقراطية”.

وتشهد فنزويلا في الأسابيع الأخيرة تفاقما خطيرا في أزمتها السياسة والاقتصادية، بعد أن أعلن رئيس البرلمان خوان غوايدو نفسه رئيسا للبلاد في خطوة أيدتها معظم الدول الغربية، في حين تؤكد روسيا والصين وكوبا وغيرها على شرعية مادورو وترفض بشكل قاطع محاولات التدخل الخارجي واستخدام القوة لتغيير النظام في كاراكاس.

 

المصدر: وكالات