بيدرسن يجري مشاورات جديدة في دمشق حول التسوية السورية - صحيفة المرصد الليبية

دمشق – التقى مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا، غير بيدرسن، وزير الخارجية السوري وليد المعلم، امس في دمشق في إطار جولة مشاورات جديدة يجريها لبحث العملية السياسية في البلاد.

ووصل بيدرسن إلى العاصمة السورية أمس السبت في ثالث زيارة له إلى سوريا منذ توليه منصبه في يناير الماضي.

وقال المبعوث الأممي في تصريح للصحفيين أدلى به عقب لقائه المعلم: “أجرينا مباحثات مفصلة ومهمة وسنتابع النقاش بعد ظهر اليوم”، مضيفا: “من المنصف القول إننا نتطرق الآن إلى جميع المسائل.. وقد باتت كلها على الطاولة”.

وذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية أنه جرى خلال اللقاء “استعراض الجهود المبذولة من أجل إحراز تقدم في المسار السياسي لحل الأزمة في سوريا واستكمال المشاورات المتعلقة بالعملية السياسية بما في ذلك لجنة مناقشة الدستور”.

كما أطلع بيدرسن الجانب السوري على النشاطات التي قام بها منذ زيارته الأخيرة إلى دمشق الشهر الماضي.

ومنذ تعيينه مبعوثا أمميا خاصا إلى سوريا، خلفا لستيفان دي ميستورا، أجرى بيدرسن اجتماعات مكثفة مع مسؤولين حكوميين ومعارضين سوريين، في مسعى منه لإحياء المفاوضات المتعثرة بين الحكومة والمعارضة السوريتين برعاية المنظمة الأممية في جنيف.

وتمحورت جهود سلفه دي ميستورا في العام الأخير من عمله حول تشكيل لجنة صياغة دستور سوري جديد، اقترحته الدول الثلاث الضامنة لعملية السلام في أستانا، وهي روسيا وإيران وتركيا.

وتطالب المعارضة السورية بوضع دستور جديد للبلاد، فيما تصر الحكومة على مناقشة الدستور القائم وإدخال تعديلات عليه.

 

المصدر: أف ب + سانا