إمطير: على السراج مطالبة النائب العام باصدار مذكرة قبض على حفتر وقادته - صحيفة المرصد الليبية
ليبيا – رأت عضو مجلس الدولة آمنة إمطير العضو في حزب العدالة والبناء الذراع السياسية لجماعة الاخوان المسلمين أن المشهد السياسي واضح جداً فجميع السياسين في المنطقة الغربية يقفون مع حكومة الوفاق ويدعمونها هي ووزير داخلية الوفاق باشاآغا الذي وقف وقفة جادة بخصوص ما وصفته بـ”العدوان الغاشم” (تقدم القوات المسلحة إلى طرابلس) .

إمطير أكدت في مداخلة عبر تغطية خاصة أذيعت على قناة “التناصح” أمس الإثنين وتابعتها صحيفة المرصد على أن موقف حكومة الوفاق واضح وصريح داعم للموقف العسكري على الأرض ولرد من وصفتهم بـ”القوات الغازية” (القوات المسلحة الليبية) .

وإعتبرت أنه على رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج بصفته “القائد الأعلى للجيش الليبي” تقديم مذكرة للنائب العام بالقبض على “حفتر” (القائد العام للجيش المشير حفتر) وجميع القادة المشاركين في ما وصفته بـ” الهجوم ” بالإضافة للتواصل الدولي والتحرك من أجل رد ما وصفته بـ” العدوان ” والتواصل مع مجلس الأمن والمنظمات الدولية التي ترعى حقوق الإنسان في ظل ما يحد مما زعمت بانها انتهاكات كبيرة وجسيمة من قبل من وصفته بـ “مليشيات حفتر” .

كما أشارت إلى أن البعثة الأممية هي من مكنت “حفتر” الجلوس على طاولة الحوار وجعله طرف في هذه المعادلة بعد أن كان مبعد بالكامل عنها مما يجعلها الناصر والداعم لهذه الانتهاكات على حد زعمها ، لافتةً إلى أنه لو كانت البعثة جادة وحيادية بموقفها كان عليها دعوة قادة الكتائب بالمنطقة الغربية للجلوس على طاولة الحوار. 

ختاماً أكدت إمطير على أن بعض الدول تدعم حفتر خلف الكواليس من خلال دعمها لما وصفته بـ” للآلة العسكرية ” وقتل الشعب الليبي لكنها في العلن دائماً تردد دعمها لحكومة الوفاق والإتفاق السياسي على حد زعمها.