المشري: مندوب الجامعة العربية في ليبيا منحاز للعسكر – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال رئيس مجلس الدولة الاستشاري خالد المشري القيادي في حزب العدالة والبناء الذراع السياسي لجماعة الاخوان المسلمين بأن الحكومة المؤقتة في المنطقة الشرقة صرفت ما قيمته 36 مليار بدون أي اصول للصرف الحقيقي ، واصفاً هذا بالنهب لمال الدولة حسب تعبيره.

المشري أضاف خلال مؤتمر صحفي تابعته المرصد اليوم الثلاثاء بأن من وصفه بـ”المجرم الارهابي” (القائد العام للجيش المشير حفتر) قد دمر مدينتي بنغازي ودرنة ، معتبراً بأن الاخير لم يبنى جيش على حد زعمه .

وزعم القيادي في حزب العدالة والبناء الذراع السياسي لجماعة الاخوان المسلمين بان ما تقوم به القوات المسلحة هو التوصيف الدقيق للإرهاب ، مدعياً بأنه لا يستطيع أي شخص انتقاد ما تقوم به القوات المسلحة في المنطقة الشرقية وأن من ينتقد مصيره الموت حسب قوله.

وادعى المشري بأن القوات المسلحة في المنطقة الشرقية لا تتكون من القبائل العربية الاصيلة في منطقة برقة حسب قوله ، مبيناً بأن أبناء تلك القبائل الاصيلة موجودين معهم في طرابلس ومصراتة وأنهم سيدافعون عن مناطقهم وضيوفهم في اشارة منه للإرهابيين التابعين لمجالس الشورى المصنفة دولياً كمنظمات ارهابية الفارين الى عدة مدن غرب البلاد وأهاليهم .

وقال المشري بأنه ليس هناك أي احتمالية لإنتصار من وصفه بـ”المعتدي” في طرابلس وأنهم سيقهرون ما وصفه بـ”الهجوم الارهابي” ، متهماً القوات المسلحة بقصف المطارات وتجنيد الاطفال وقصف المساجد وقصف مخازن الكتب واستخدام الاسلحة المنوعة دون الاشارة لقصف طيران الكلية الجوية مصراتة لمنازل المدنيين وسقوط قتلى وجرحى بين ليبيين وعمالة أجانب في عدد من الضربات في سوق الخميس مسيحل وعين زارة وقصر بن غشير .

وبشان مقطع نشر لأحد افراد القوات المسلحة وهو يتوعد بقصف أحد المناطق داخل طرابلس قبل أن يتم القبض عليه قال :” إذا كنت تريد البريوش يمكنك أخذ طائرة وأخذه من المقاهي اما قدومك على ظهر دبابة لن تجد البريوش ولن تتذوقه بل ستتذوق طعم الموت ان شاء الله لانكم معتدين”.

وقال المشري بأنهم لديهم معلومات من داخل معسكر الرجمة مقر القيادة العامة بشأن ما يحدث في الشرق ، مبيناً بأنهم كانوا يعلمون الخطة التى سيستخدمها الجيش لدخول طرابلس من مدخلها الغربي باستخدام قوة معينة لم يسمها ، مبيناً بأن هذه الخطة تم ضربها في منطقة ورشفانة من قبل من وصفهم بـ” الثوار ” بعد اتحادهم على رفض ما وصفه بـ”حكم العسكر”.

وانتقد رئيس مجلس الدولة الاستشار مواقف الاتحاد الافريقي والجامعة العربية بشأن ما يحدث جنوب طرابلس ، مضيفاً بأن مدوب الجامعة العربية إلى ليبيا الجمالي منحاز لمن وصفهم بـ”العسكر” .

كما طالب المشري حكومة الوفاق بضرورة الاسراع في تنفيذ قرار المؤتمر العام بشأن تشكل قوة الحرس الوطني الذي أسسه المسؤول العسكري للجماعة الليبية المقاتلة خالد الشريف واستعاب من وصفهم بـ”الثوار” فيه.

وأشاد المشري في ختام مؤتمره بالموقف البريطاني الذي قدمت مشروع قرار لمجلس الامن بشأن ايقاف القتال من جميع الاطراف ، مبيناً بانهم لن يقبلو فقط بوقف القتال بل عودة القوات المسلحة من حيث اتت وعدم اشراك القيادة العامة في أي محادثات أو مفاوضات مقبلة .