تركيا تعلن تنفيذ عملية قبالة سواحل طرابلس - صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – أعلنت تركيا تمكنها من خلال ”  عملية تركية مشتركة  ” بين الشرطة  وقيادتي الدرك وقيادة خفر السواحل التركية ضبط خمسة أطنان من مخدر ” الماريجوانا المجففة ”  قبالة ساحل ليبيا في البحر الأبيض المتوسط.

ووفقاً لتقرير صادر عن صحيفة ” دايلي صباح ” ترجمته وتابعته المرصد فقد نُفذت العملية إنطلاقاً من قاعدة إزمير غرب تركيا وصولاً إلى المياه الدولية على بعد 78 ميلاً بحرياً قبالة العاصمة طرابلس التي تبعد  1،390 كم عن الساحل التركي ! .

ونقلت الصحيفة الحكومية عن قوات الأمن إعتقال مهرب مخدرات تم التعرف على هويته و 12 آخرين من خلال مداهمات في اسطنبول وإزمير ومنطقة أخرى فيما تواصل الوحدات التي شاركت في العملية عملية البحث في مقصورات مخفية بالسفينة الجاري جرها إلى تركيا مع سفن حربية تركية ترافقها.

كما نقلت الصحيفة عن مصادر أمنية أن العملية بدأت منذ فترة عندما بدأ التحقيق من قبل مكتب المدعي العام في منطقة مينيمين التركية حول معلومات تفيد بأن شحنة كبيرة من المخدرات سيتم شحنها إلى تركيا من الخارج عن طريق البحر ليباشر قسم مكافحة المخدرات التابع لمديرية أمن إزمير بدوره المراقبة الفنية والمادية التي كشفت ، بعد أربعة أشهر من التحقيق ، عن هويات وروابط المهربين.

وقال بيان لوزارة الداخلية إن سفينة ترفع العلم التركي أبحرت من إزمير في 2 فبراير وسافرت إلى دول شمال غرب إفريقيا وهي موريتانيا والمغرب والجزائر لشراء المخدرات من تجار محليين بهذه الدول .

وعن دوافع القيام بالعملية بعيداً عن سواحل تركيا وتحديداً قبالة طرابلس ، عللت الداخلية ذلك بأنه جاء بناءً على معلومات مفادها إحتمال تحميل المخدرات في سفن صيد وقوارب خاصة ستكون قريبة من تركيا لتوزيعها في اتجاهات مختلفة لذى إنطلقت هذه العملية المشتركة التي أطلقت عليها إسم “الوحدة” بعيداً مع اعتقال ستة مشتبه بهم.

ووفقا للبيان ، شارك في العملية 15 من رجال الدرك و 10 من أفراد الشرطة و 206 من خفر السواحل ، بالإضافة إلى طائرتي خفر ووحدتين من حرس السواحل وإثنين من كلاب تقفي أثر مخدرات.

وأشاد وزير الداخلية سليمان سويلو بالعملية “الرائعة” في رسالة نشرها عبر حسابه على تويتر وهنأ جميع الإدارات التي شاركت بالعملية ، وذلك على حد تعبيره .

المصدر : دايلي صباح

الترجمة : المرصد – خاص