الاعلام الحربي: إعلام الاخوان المسلمين يعيد تدوير الكذب لإلصاق تهم قصف المدنيين بالجيش - صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – حمّلت شعبة الإعلام الحربي التابع للقيادة العامة للقوات المسلحة القنوات التلفزيونية التي وصفها بـ” القطرية الناطقة باللهجة الليبية” مسؤولية دماء الأبرياء لتورطها في إعادة تدوير الكذب ، لافتاً إلى أن قصف المدنيين أمس الثلاثاء يأتي ضمن عملية منسقة جداً لإلصاقه بالقوات المسلحة.

مدير شعبة الاعلام الحربي خليفة العبيدي أشار إلى وجود صفحات مزورة على مواقع التواصل الاجتماعي تنتحل أسماء كتائب وجهات عسكرية تابعة للقوات المسلحة وتم التنبيه منها  عدة مرات كان أخرها البيان الصادر بتاريخ الـ15 أبريل 2019 تزامناً مع القصف الغادر الذي إستهدف الآمنين بطرابلس على يد من وصفهم بـ”المليشيات المفلسة”.

وأضاف العبيدي :”حذرنا ولازلنا بأن هذه الصفحات تعمل وتنشط ضمن عمل متسلسل وممنهج له هدفه وتوقيته لصناعة الكذب ومن ثم إعادة تدويره لإلصاق التهم بالقوات المسلحة كما حدث في قصف ليلة الثلاثاء الذي راح ضحيته عدد من الشهداء الأبرياء في مسرحية سياسية هزلية ولكنها دموية للأسف وقد تزامنت مع قرب جلسة لمجلس للأمن”.

قناة ليبيا بانوراما التابعة لحزب العدالة والبناء تعيد تدوير خبر نقلا عن صفحة مزورة باسم اللواء 106 قيادة عامة

ونوّه العبيدي إلى أن شعبة الإعلام الحربي نشرت تسجيل مرئياً يكشف إدعاء قناة ليبيا بانوراما التي وصفها بـ “بانوراما الإخوان القطرية – الليبية” أن هذا القصف نفذته القوات المسلحة أمس الثلاثاء بحق الآمنين من أبناء الشعب الليبي، قائلاً:” لكن الله وإنتقاماً لأرواح الأبرياء فضح كذبهم على رؤوس الأشهاد وذكرنا بما قامت به الجماعات الإرهابية من أعمال خسيسة في سوريا والعراق وأفغانستان وباكستان وغيرها كل ما كانت منهزمة وكل ما كان هناك جلسة لمجلس الأمن”.

وأوضح مدير شعبة الإعلام الحربي أن المقطع الأصلي يعود تاريخه لعام 2015 ضمن المعارك التي يخوضها التحالف العربي ضد الحوثيين في اليمن الذي تدعي هذه المنصات الكاذبة بأنه قصف من القوات المسلحة الليبية على مواطنيها.