بغداد: مخزون العراق من المياه ارتفع إلى 41 مليار متر مكعب – صحيفة المرصد الليبية

العراق – أعلن رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، ارتفاع مخزون العراق  من المياه إلى أكثر من 41 مليار متر مكعب، معتبراً ذلك “أمراً نافعا للسنوات المقبلة”.

فيما أعلنت اللجنة العليا للدفاع المدني، عن تعويض العائلات المتضررة من السيول التي ضربت مناطق متفرقة من البلاد، بقرار من عبد المهدي، مشيرةً إلى قرب انتهاء أزمة السيول.

وأشار عبد المهدي إلى أن “الجهود مستمرة لمواجهة السيول والمياه الوفيرة التي جاءت من دول الجوار، والعمل متواصل، واشتركت فيه جميع المؤسسات والدوائر والقوات المسلحة والحشد الشعبي والبيشمركة (قوات إقليم شمال العراق)”.

ووفق وزارة الموارد المائية العراقية، قدّر مخزون البلاد من المياه في العام 2018، بـ 8 مليارات متر مكعب.

وفي ذات الشأن، كشف رئيس اللجنة العليا للدفاع المدني، الفريق محمد بدر ناصر، أن “قراراً صدر من عبد المهدي لتعويض العوائل المتضررة جراء السيول في كل محافظات العراق”.

وأوضح في تصريحات إعلامية، أن “الوضع مطمئن والأزمة انتهت تقريبا، ونحن مستمرون بالمراقبة لحين انتهائها”.

وعقب اجتماع جرى الجمعة، قرر عبد المهدي إبقاء خلية مواجهة السيول والفيضانات في حالة اجتماع دائم، لتقييم وضع مياه السيول والإجراءات، واتخاذ القرارات اللازمة بشـأنها، لحماية المواطنين والمزارعين وتعويضهم عن خسائرهم.

ووجه عبد المهدي الخلية بتقديم الموقف المائي اليومي في عموم العراق، واطلاع المواطنين وطمأنتهم على سلامة الإجراءات المتخذة.

ومنذ أسابيع، تهطل أمطار غزيرة في غالبية مدن الشمال والجنوب والشرق، ومن المتوقع أن تستمر لعدة أيام، وسط تحذيرات أطلقتها الهيئة الجوية من حدوث فيضانات.

كما اجتاحت موجة سيول وفيضانات قادمة من إيران، عدة قرى ونواحي في محافظات عراقية، علاوة على هطول كميات كبيرة من الأمطار، فيما أعلنت وزارة الموارد المائية وصول أغلب السدود المائية التابعة لنهر دجلة حد الامتلاء.

 

الأناضول