ملوحاً بورقة خطر داعش .. السراج : الشعب الليبي يشعر أن العالم تخلى عنه – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – دان رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج صمت حلفائه الدوليين أمام تقدم الجيش الوطني بقيادة المشير خليفة حفتر نحو العاصمة طرابلس.

السراج  قال في مقابلة مع “بي بي سي” اليوم  الجمعة إن الشعب الليبي يشعر أن العالم تخلى عنه ، موضحاً أن عدم حصول حكومته المعترف بها دوليا على الدعم قد يؤدي إلى تبعات أخرى من بينها استغلال تنظيم الدولة الإسلامية لظروف عدم الاستقرار في ليبيا.

وقال رئيس السراج إن الناس ساخطون على صمت المجموعة الدولية ، معرباً عن أسفه بخصوص ما يراه جمودا في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة الذي لم يتوصل إلى توافق بشأن كيفية التعامل من الأزمة المتفاقمة في بلده.

وأضاف :”الروس لن يقبلوا ذكر اسم حفتر على الرغم من أن الجميع يعرفون أنه مدبر هذا الأمر”.

ورأى السراج أن الانقسامات في المجموعة الدولية قد تؤدي إلى إعادة ما حدث في عام 2011 عندما تخلى المجتمع الدولي عن ليبيا، على حد تعبيره.

وأردف رئيس الرئاسي قائلاً :”إن حفتر لابد أن يحاسب على وحشية وهمجية قواته وإنه أصدر مذكرة لاعتقاله”.

وحذر السراج في ختام تصريحاته من أن تنظيم الدولة الإسلامية الذي أُخرج من معاقله في ليبيا عام 2016 قد يحاول استغلال الفوضى التي تسببت فيها قوات حفتر ،على حد قوله.