البنتاغون: واشنطن تفقد تفوقها في الفضاء بسبب روسيا والصين – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

الولايات المتحدة – كتب باتريك شاناهان القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي، في مقالة لصحيفة وول ستريت جورنال، إن تقدم روسيا والصين التكنولوجي، يعيق الهيمنة الأمريكية في القطاع الفضائي.

وأضاف شاناهان: “قامت الصين وروسيا، بعد أن درستا بعناية اعتمادنا الاقتصادي والعسكري علىالفضاء، بتصميم وتطوير تكنولوجيات محددة – الليزر المضاد للأقمار الصناعية، ومعدات التشويش وكذلك قدرات سبرانية أخرى، وفي العام الماضي، أطلقت الصين 38 صاروخا إلى المدار الفضائي، أما نحن فأطلقنا 17 فقط. وبعد غياب أمريكي عن القمر دام 50 عاما، قام الصينيون هذه السنة، بالهبوط على الجانب المظلم من القمر (هبوط المسبار “تشانغ إه-4″ الصيني)، طبعا لا يزال التفوق لدى الولايات المتحدة، لكن حدود هيمنتنا تضيق بسرعة”.

ووفقا له، يشهد قطاع صناعة الفضاء، حاليا تغييرات جذرية، ناجمة عن تقليص الإنفاق، وتزايد المنافسة الابتكارية من جانب القطاع الخاص، واختلاط الاستخدام العسكري والتجاري للتكنولوجيا الفضائية.

وقال القائم بأعمال الوزير: “تعمل أكثر من عشر مؤسسات مختلفة من الجيش الأمريكي، في مجال استغلال الإمكانيات الفضائية. ويملك كل من الجيش والأسطول والقوات الجوية، أنظمة فضائية منفصلة، مما يؤدي إلى وجود أكثر من 130 نوعا مختلفا من أجهزة الاتصال. هذا مسلك معقد وبطيء للغاية، ولا يسمح بمواكبة الصين وروسيا. على الولايات المتحدة تغيير استراتيجيتها الفضائية”.

 

المصدر: نوفوستي