الفقيه: حفتر لا يملك صفة عسكرية ولن يدخل طرابلس أبداً – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – إعتبر عضو مجلس النواب المقاطع عن مدينة مصراتة سليمان الفقيه أن البرلمان مختطف منذ مايقارب 4 سنوات مما دفع النواب لمكافحة ذلك وعدم الذهاب لطبرق ليس اعتراض على المدينة لكن لعلمهم المسبق بما وصفه بـ”الانقلاب” (اعلان عملية الكرامة ضد الجماعات الارهابية)  الذي أعلن عنه القائد العام للجيش المشير خليفة حفتر ولم يحققه في غرب ليبيا وجنوبها بل استطاع أن يكون له موطئ قدم و دعم دولي.

الفقيه قال خلال مداخلة عبر تغطية خاصة أذيعت على قناة “ليبيا الأحرار” أمس الثلاثاء وتابعتها صحيفة المرصد إن رئيس البرلمان المستشار عقيلة صالح فاقد للشخصية القوية وإرتهن لحفتر وأصبح تابع له على حد زعمه ، مشيراً إلى أن جلسة النواب التي ستعقد غداً الخميس سيحضرها 50 نائب أو أكثر حسب قوله.

ولفت إلى أنه طوال إستلام المستشار صالح رئيساً للمجلس إرتكب مخالفات منها تفويضه بصلاحيات الرئاسة الذي بدوره كلف المشير حفتر بمنصبه ومن ثم خرج من تحت سيطرته حسب زعمه ، معتبراً أن القائد العام للقوات المسلحة لا يملك اي صفة للعسكرية وهو أسير عاجز يحمل جنسية أخرى حسب زعمه .

وقال :”من أيد حفتر ليسوا فقط أعضاء من المنطقة الشرقية بل حتى خارجها  وأعضاء المنطقة الشرقية ما يزيد عن 56 جلهم رافضين لما يفعله حفتر والبعض منهم يقيمون في طرابلس، إن كنتم تنتظرون دخول حفتر للعاصمة من ثم تدينون هذا لن يحدث ولن يدخل العاصمة، الهجوم على طرابلس كشف كل الأوراق فحفتر عندما يتحرك 2000 كيلو متر انتظاره حتى يدخل طرابلس كان عبث والاسوء من هذا هو زيارة الأمين العام بعد هجوم طرابلس للرجمة”.

الفقيه نوّه إلى أن البعثة الاممية أساءت التصرف والتعامل مع الأحداث حتى تحضيرات سلامة للقاء غدامس كانت مشبوه ولم يحدد فيها أجندة أو جدول أعمال، واصفاً الملتقى الجامع بأنه عمل للإلتفاف على الاتفاق السياسي لصنع اتفاق آخر مهلهل للتعامل معه وفقد الشرعية المعترف بها دولياً.

وأعرب عن ترحيبه بأي دعم لاستقرار ليبيا من أي مكان لكن قبل ذلك يجب من وجهة نظره توحيد الجبهة الداخلية وخارجياً أن يكون التعويل الأساسي على المغرب العربي، مضيفاً :” حفتر لا يشفى من مرض هوس السلطة والقوة” حسب قوله.

وأكد على أن بث الشائعات في كل مرة حول المفاوضات ما بين مصراته والقائد العام للقوات المسلحة المشير حفتر هدفها محاولة لخلط الأوراق لأن الجميع يدرك موقف مصراته وفي الحوار السياسي حفتر ليس طرف، معتقداً ان المشير حفتر الآن أصبح مرفوض ولا يتم التفاوض معه من قبل أي شخص كما صرح وزير داخلية الوفاق فتحي باشاغا حسب قوله.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0