رئيس أوكرانيا المنتخب يعتذر للمسلمين – صحيفة المرصد الليبية

أوكرانيا – جدد رئيس أوكرانيا المنتخب فلاديمير زيلينسكي اعتذاره لجميع المسلمين على ما تضمنه برنامج هزلي سابق له من لقطات تظهر رئيس جمهورية الشيشان الروسية رمضان قديروف وهو يبكي.

جاء ذلك خلال حوار تلفزيوني مطول أجراه معه الصحفي الأوكراني دميتري غوردون واستذكر فيه تلك الواقعة.

وأوضح زيلينسكي، الذي طالما عمل ممثلا كوميديا، أنه لم يكن على علم باللقطات المعدة للفيديو الذي عرض في البرنامج وأن فريقا من المحررين هو الذي تولى اختيارها.

وقال: “أود أن اعتذر للعالم المسلم بأجمعه على ما فعله شبابنا”، مضيفا أنه لو علم مسبقا بمضمون الفيديو، لما سمح لفريقه بعرضه، لأنه يدرك أن “الدين موضوع حساس، والتعرض للمشاعر الدينية أمر غير لائق إطلاقا”.

وسبق أن اعتذر زيلينسكي على هذا الفيديو بعد عرضه عام 2014، عندما لفت الكثيرون إلى أنه تضمن لقطات صورت عام 2012 لقديروف وهو يبكي أثناء دعاء لروح والده أحمد حاجي قديروف الذي قتل في تفجير إرهابي عام 2004.

وفي البرنامج الذي قدمه زيلينسكي جاء فيديو قديروف مصحوبا بتسجيل صوتي لشخص آخر يتباكى هدم تماثيل لينين في أوكرانيا في أعقاب تغيير النظام بانقلاب فبراير عام 2014، فبدا في الفيديو وكأن قديروف يبكي أسفا لتدمير تماثيل لينين.

تجدر الإشارة إلى أن قديروف على ما يبدو لا يكن عداء لزيلينسكي، إذ أنه رحب بفوزه في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية الأوكرانية في 21 أبريل، وكتب عبر تلغرام: “أتمنى النجاح لفلاديمير زيلينسي في نشاطاته النبيلة الرامية إلى إحياء أوكرانيا وتحقيق وحدة بين الشعبين الأوكراني والروسي! – إذا توفرت لديه مثل هذه النوايا!”.

وأضاف أن لدى زيلينسكي “فرصة للتعقل وإدراك أن روسيا هي الجار الأقرب” لبلاده.

وحقق زيلينسكي فوزا مقنعا بفارق 50% من الأصوات على منافسه الرئيس الأوكراني المنتهية ولايته بيترو بوروشينكو، الذي اتصف عهده بشن حرب دامية على مقاطعتي دونيتسك ولوغانسك المنتفضتين على حكومة انقلاب 2014، والترويج لعداء مستحكم لروسيا في المجتمع الأوكراني.

 

المصدر: وكالات