الجيش الإسرائيلي يعتقل متضامنين أجانب بمدينة الخليل – صحيفة المرصد الليبية

فلسطين – اعتقل الجيش الإسرائيلي، الجمعة، نحو 15 ناشطا فلسطينيا ومتضامنا أجنبيا، شاركوا في فعالية لإعادة تأهيل طريق، جنوبي الضفة الغربية المحتلة، بحسب مصور الأناضول.

وقال مصور الأناضول، إن قوة عسكرية إسرائيلية داهمت فعالية لإعادة تأهيل طريق ترابية تخدم عددا من التجمعات الفلسطينية الصغيرة، جنوبي مدينة الخليل.

وشارك في الفعالية نحو 150 متضامنا أجنبيا إلى جانب عدد من السكان المحليين، بحسب المصدر ذاته.

ولفت إلى أن الجيش الإسرائيلي أعلن أن المنطقة “عسكرية مغلقة”، واعتقل نحو 15 مشاركا بينهم متضامنين أجانب وصحفي فلسطيني.

وتقع الطريق في المنطقة المصنفة “ج” حسب اتفاق أوسلو الموقع بين منظمة التحرير الفلسطينية وإسرائيل عام 1995.

ووفق اتفاقية أوسلو الثانية الموقع عام 1995، تم تقسيم الضفة الغربية إلى 3 مناطق “أ” و”ب” و”ج”، وتمثل الأخيرة نسبة 61 بالمئة من مساحة الضفة.

وقالت “اشلي بورد” متضامنة أجنبية، للأناضول إنها شاركت في فعالية لإعادة تأهيل طريق ترابي يسلكه الفلسطينيون.

وأَضافت “الجيش الإسرائيلي داهم الفعالية واعتدى على المشاركين واعتقل عددا منهم”.

وقالت “توفير مقومات الحياة الأساسية للسكان حق، ومنها طرق المواصلات، الجيش الإسرائيلي منعنا من إعادة تأهيل الطريق”.

 

الأناضول