رغم تبني التنظيم للهجوم.. كتيبتي بادي والحصان: جيف حفتر في سبها قتلوا بالرصاص لن تنقذكم شماعة داعش – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – رغم تبني تنظيم داعش المتطرف لهجوم سبها الارهابي وروايته لكامل التفاصيل التى حدثت من قتل لأفراد القوات المسلحة وتهريب السجناء ، أكد كل من لواء الصمود الذي يرأسه المطلوب دولياً صلاح بادي وكتيبة 166 مصراتة التي يراسها محمد الحصان بأن جنود القوات المسلحة سقطوا في مواجهة مباشرة مع قواتهم واصفين الضحايا بـ”الجيف” .

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

وأضحت الكتيبتين عبر مكاتبهم الاعلامية الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” اليوم السبت بأن رجال القوات المسلحة قد قتلوا في مواجه مباشرة بالرصاص ، ونفت الكتيبتين رواية المنطقة العسكرية سبها بأن هناك جنوداً قد قضوا نحبهم ذبحاً بالسكاكين في هذا الهجوم .

واعتبرت الكتائب التي يقودها المطلوب دوليا بادي والقيادي في قوات الوفاق محمد الحصان الذي أصيب مؤخراً في معارك السبيعة جنوب طرابلس بأن نسب الهجوم إلى تنظيم داعش ما هو إلا شماعة ، مبينين بأنهم هم من حارب داعش وقضوا عليه حسب زعمهم .

رغم تأكيد موالين للوفاق مسؤوليتهم عن الهجوم .. تنظيم داعش يتبنى هجوم سبها الارهابي رسمياً

هذا وقد أكد مصدر عسكري تابع لمنطقة سبها العسكرية للمرصد أن 6 من العسكريين الذين وصلوا الى المركز الطبي سبها تم قتلهم ذبحاً بالسكاكين ، وأكد المجلس البلدي سبها في بيان له بأنه قد تم التنكيل بجثث ضحايا الهجوم .

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

يشار إلى أن عدد من الصفحات الموالية لقوات الوفاق وبعض مقاتليهم في طرابلس قد تبنوا الهجوم الارهابي على مركز تدريب سبها وبعض تلك الصفحات لمحت للهجوم قبل حدوثه بساعات كما هو مبين في الصور المرفقة ، ويأتي هذا الهجوم بعد أن أعطى زعيم تنظيم داعش الارهابي في كلمة مصورة أوامره لمقاتليه الارهابيين باستهداف وحدات الجيش في المنطقة الجنوبية واستنزافهم.

تزامناً مع معارك طرابلس .. البغدادي يظهر مجدداً مطالباً أتباعه بإستنزاف الجيش في الجنوب