المجلس الإجتماعي الأعلى للطوارق : حكومة الوفاق شريكة الإرهاب في الجنوب – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

ليبيا – دان المجلس الاجتماعي الاعلي لطوارق ليبيا في بيان له اليوم الأحد الهجوم الإرهابي البشع الذي نفذه أعداء الوطن والإنسانية على مركز تدريب سبها والذي خلف 9 شهداء من ابناء الوطن المخلصين بحسب نص البيان.

المجلس الاجتماعي الاعلي لطوارق ليبيا أكد في بيانه الذي تلقت المرصد نسخة منه أن مثل هذه الأعمال الجبانة والتي تتكرر بأستمرار في الجنوب منذ مجزرة براك الإرهابية التي أخفيت نتائج تحقيقاتها عن الشعب الليبي الي الان لاتمت لتعاليم الاسلام السمحة بأي صلة ، مطالباً القيادة العامة للجيش الليبي بتحمل مسئولياتها في الجنوب ومعالجة الفراغ الامني الكبير الذي مكن هذه الجماعات من التحرك والقيام باعمالها الإجرامية بحرية .

كما طالب البيان قيادة الجيش بدعم المؤسسات الامنية العسكرية القائمة بشكل عاجل .

ونبه المجلس الأعلى لطوارق ليبيا حكومة الوفاق برئاسة السراج من استمرار تقديم الدعم المادي والعسكري لشخصيات وجماعات وقوي لايعترف بها اهل الجنوب ولم يخولها حمايتهم في اشارة منهم لدعم ما يسمى بـ”قوة حماية الجنوب التي يقودها حسن موسى المتورطة في الهجوم على مطار تمنهنت المدني بدعم المرتزقة من تشاد مطلع ابريل الماضي”.

وأكد البيان على أن دعم حكومة الوفاق لهذه الجماعات غير المخولة من أهالي الجنوب يضعها في خانة الشريك في كل الاعمال الإرهابية التي تقوم بها هذه المجموعات التي تستمد شرعيتها من حكومة الوفاق .

يشار إلى أن رئيس مجلس الدولة الاستشاري قد تبنى هجوم مجموعة من المرتزقة التشادية يقودها آمر ما يسمى بـ”قوة حماية الجنوب التايعة للرئاسي” حسن موسى سوقي وبقايا قوات آمر حرس المنشآت النفطية التابع للرئاسي والمطلوب محليا ودوليا ابراهيم جضران على مطار تمنهنت المدني الشهر الماضي وراح ضحية الهجوم عدد من المدنيين والعسكريين وتدمير منشآت المطار المدني .