بالفيديو | ” أرز مفقود ” يظهر في أحد محاور جنوب طرابلس ! – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – إشتكى عدد من التجار خلال الفترة الماضية من إختفاء بضائع غذائية لهم من ميناء طرابلس كانوا قد إستوردوها مطلع أبريل المنصرم من عدة دول كجزء من تجارتهم لشهر رمضان الذي يحل بأول أيامه يوم غداً الإثنين.

ومن بين هؤلاء تاجر يسمى خالد جبريل كانت قد تداولت صفحات التواصل الإجتماعي أنباءً عن شكواه من إختفاء كمية بضائع إستوردها في ذات الفترة بينها شحنات أرز ولكنه بحث عنها في الميناء دون جدوى في وقت لم يتحصل فيه على أي إجابة من سلطات هذا المنفذ الذي تسيطر عليه قوات تابعة لداخلية الوفاق بينها كتيبة النواصي .

يوم أمس السبت تحصلت صحيفة المرصد على مقطع فيديو إلتقطه عناصر من الجيش أثناء تقدمهم في معارك كر وفر في أحد محاور منطقة خلة الفرجان جنوب العاصمة طرابلس ضد قوات حكومة الوفاق سيطروا خلالها نهاية الأسبوع لفترة من الزمن على أحد سواتر هذه القوات وكانت المفاجئة  .

كميات كبيرة من الأرز المستورد مخزنة في حاوية سعة 20 قدم تُستخدم كساتر من الرصاص في أرض المعركة لمنع الأعيرة النارية من إختراق الحاوية وإصابة من يتمركز خلفها من الناحية الأخرى ذلك لأن  كثافة الأرز المضغوط في الأكياس تتحول لما يشبه  الرمل الذي يمكنه إمتصاص قوة وسرعة الرصاص ! .

وخلال بداية المعارك في طرابلس مطلع أبريل الماضي رصدت عدسات المواطنين حاويات يتم إخراجها من الميناء تحت حراسة كتيبة النواصي  وتُنقل إلى مكان مجهول ، قبل أن تظهر الحاويات في مختلف المحاور كسواتر لم يتصور أحد بأن بعضها أُخرج على عجل بما يحتويه من بضائع تقدر قيمتها بملايين الدولارات .

يشار إلى أن حكومة الوفاق والبعثة الأممية قد أطلقوا في سبتمبر الماضي عقب حرب اللواء السابع جملة من الترتيبات الأمنية تشمل إخلاء مقار ومؤسسات الدولة في طرابلس من بينها الميناء وفي حينه أعلنت كتيبة النواصي إنسحابها منه وتسليمه للداخلية ليتبين لاحقاً عدم صحة ما أعلنته وهو ما أكده فتحي باشاغا بنفسه عندما قال أن أيً من هذه الترتيبات لم يجري تنفيذها .

المرصد – متابعات

Share and Enjoy !

0Shares
0 0