رشقة صواريخ فلسطينية تستهدف بئر السبع وفتح الملاجئ في مدينة ديمونا – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

فلسطين – أفاد مراسل RT بأن المقاومة الفلسطينية استهدفت ولأول مرة منذ صباح اليوم السبت بئر السبع برشقة صاروخية، مؤكدا أن قذيفة سقطت على مدرسة في المدينة.

وأضاف المراسل أن الغرفة المشتركة أعلنت استهدافها مرة ثانية مدينة بئر السبع المحتلة برشقات صاروخية، مشيرا إلى أن صافرات الإنذار دوت في أرجاء المدينة.

وتعد مدينة بئر السبع من أكبر وأقدم مدن فلسطين التاريخية، وتقع على بعد 71 كم جنوب غرب القدس، كما تعد المركز الإداري والتجاري لهذه المنطقة التي تمتد جنوبا حتى مدينة إيلات.

كما صرح مراسلنا بأن السلطات الإسرائيلية فتحت الملاجئ في مدينة ديمونا، ثالث أكبر مدينة في النقب جنوبي إسرائيل، التي تقع على بعد 36 كم جنوبي بئر السبع، و35 كم غربي البحر الميت.

جدير بالذكر أن “مفاعل ديمونا” النووي يقع بجانب المدينة.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية، اليوم، إن 5 فلسطينيين، بينهم طفلة صغيرة ووالدتها الحامل، قتلوا جراء قصف إسرائيلي استهدف قطاع غزة.

وصرحت مصادر طبية في مجمع الشفاء بأن الطفلة صبا محمود أبو عرار (سنة وشهران) لقيت مصرعها، بالإضافة إلى والدتها الحامل فلسطين صالح أبو عرار (37 عاما) التي فارقت الحياة متأثرة بجراحها الخطيرة التي أصيبت بها.

وأضافت المصادر أن شقيقة الطفلة أصيبت بجروح متوسطة جراء الاستهداف الإسرائيلي لمنزلهم في مدينة غزة، عقب غارات وقصف مدفعي شرق أحياء الشجاعية والتفاح والزيتون شرق المدينة.

وبدأ التصعيد يوم الجمعة، عندما أُصيب جنديان إسرائيليان برصاص ناشطين من غزة قرب الحدود، حيث رد الجيش الإسرائيلي بضربة جوية أدت إلى مقتل ناشطين اثنين من حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، كما قُتل محتجان فلسطينيان آخران قرب الشريط الحدودي لقطاع غزة بنيران إسرائيلية.

وشنت إسرائيل اليوم السبت ضربات جوية على القطاع، وقصفته بالدبابات بعدما أطلقت فصائل فلسطينية ما يزيد عن 90 صاروخا باتجاه مدن وقرى إسرائيلية، وقال الجيش الإسرائيلي إنه استهدف بضرباته الجوية وقصفه بالدبابات قاذفات للصواريخ ومواقع لحماس.

جدير بالذكر أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أعطى الضوء الأخضر للجيش لتوجيه ضربة قوية لقطاع غزة.

 

المصدر: RT + وكالات

Share and Enjoy !

0Shares
0 0