روسيا: مستعدون لبيع مقاتلات “سوخوي57” لتركيا إذا رغبت – صحيفة المرصد الليبية

موسكو – أعرب سيرغي تشيميزوف، المدير التنفيذي لشركة “روستيخ” الحكومية الروسية للصناعات الدفاعية، عن استعداد موسكو لبيع مقاتلاتها من طراز “سوخوي 57” الحديثة إلى تركيا، في حال رغبت أنقرة بذلك.

وأوضح تشيميزوف، في تصريح للأناضول، أن موسكو منحت مؤخرا، الأذونات اللازمة لتصدير مقاتلاتها من الجيل الخامس من طراز “سو 57″، لكن سنلبي أولا احتياجات وزارة الدفاع الروسية.

وأضاف أن تلك المقاتلات تتمتع بمزايا خاصة، ما يجعلها محط أنظار دول كثيرة، بينها تركيا.

ويتردد أن أنقرة ربما تقرر شراء تلك المقاتلات الروسية، في حال قررت الولايات المتحدة الأمريكية حظر بيع مقاتلات “إف-35” لتركيا؛ بسبب شراء الأخيرة منظومة الصواريخ الروسية المضادة للطائرات “إس-400”.

واكد تشيميزوف إن تركيا هي أول دولة عضو في حلف شمال الأطلسي “الناتو” ستمتلك منظومة صواريخ “إس 400” الروسية، ما يجعلها عرضة لضغوط كبيرة، لكنها رغم ذلك اتخذت موقفا ثابتا ومتزنا حيال الصفقة.

وترفض أنقرة اعتراضات أمريكية على تلك الصفقة، وتقول إنها سعت طيلة عشر سنوات، لشراء منظومة دفاعية من حلفاء في “الناتو”، بينهم واشنطن، لكن لم يتم بيعها لها.

وتابع تشيميزوف أن تركيا وروسيا وقعتا اتفاقية منظومة “إس 400” عام 2017، والحكومة التركية والرئيس رجب طيب أردوغان، اتبعا سياسة خارجية مستقلة، بهدف عدم الخضوع لضغوط حلفاء أنقرة في “الناتو”.

وأوضح أنه من المخطط أن تكمل روسيا تسليم صواريخ “إس 400” إلى تركيا حتى نهاية العام الجاري.

رافضا الضغوط الخارجية، قال الرئيس أردوغان، في مارس/ آذار الماضي، “إن صفقة إس 400 محسومة، بل وقد نشتري منظومة إس 500 أيضا”.

وهو ما علق عليه تشيميزوف بقوله إن “إس 500” هي أحدث منظومة دفاع جوي روسية، ولا نظير لها في العالم، والتعاون مع تركيا بهذا الشأن يحمل أهمية كبيرة لروسيا.

وأعرب عن بالغ امتنانه لرغبة أنقرة في التعاون مع موسكو بخصوص “إس 500”.

وشدد على أن البلدين يمتلكان قدرات واسعة من شأنها تعزيز التعاون في المجال التقني.

 

الأناضول