حماية طرابلس تستبق مكتب السراج والرئاسة الفرنسية بإعلان نتائج إجتماعه مع ماكرون ! – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – في سابقة لم تسجل لها الساحة أي مثيل بأن تقوم جماعة مسلحة بتسريب فحوى عمل دبلوماسي لقيادتها الأعلى  ، نشرت ” قوة حماية  طرابلس ” ماقالت بأنه ملخص إجتماع رئيس الرئاسي فائز السراج مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في باريس وذلك قبل حتى أن يصدر الرئاسي او الخارجية الفرنسية أي بيان حول اللقاء وما جرى مناقشته فيه .

وعبر صفحتها الرسمية على فيسبوك قالت القوة في منشور نشرته على تمام الرابعة والنصف عصراً بأن فحوى الإجتماع من طرف السراج هو أنه لن يكون ( حفتر وعقيلة )  شركاء لهم في أي عملية سياسية مستقبلًا ، نظرًا لما قاموا به في الهجوم على طرابلس فيما لم يصدر بعد أي بيان من السراج ومكتبه .

وأضافت القوة بأن السراج أبلغ ماكرون بأن أي وقف لإطلاق النار مع حفتر مرفوض إلا بإلتزامه بالعودة إلى منطاقه ما قبل 2019/04/04 معربة عن تأييدها للسراج وهي المرة الأولى منذ أن إتهمته بالعمالة لجماعة الإخوان المسلمين والعبث بمقدرات الليبيين   .

قوة حماية طرابلس : السراج يواصل العبث بتمكين عناصر جماعة الإخوان المنبوذة من مفاصل الدولة

كما نقلت عن السراج قوله : ” أي آلية لوقف إطلاق النار من المجتمع الدولي يجب أن تتضمن شرط الإنسحاب المذكور ، وأن تكون القيادات العسكرية والأمنية التابعة لحكومة الوفاق هي من تقرر وتقود هذه العملية ” .

يشار إلى أن السراج كان قد وصل رفقة فتحي باشاغا ومحمد سيالة ومستشاريه صباح اليوم إلى باريس قادمين من روما وبرلين في زيارة قالوا بأنها لحشد الدعم الأوروبي لحكومتهم .

ولم توضح القوة مصادرها التي نقلت عنها هذا التسريب في وقت يتوقع أن يكون مصدره هو حافظ قدور سفير الرئاسي بالإتحاد الأوروبي الذي يرافق السراج في هذه الجولة وهو يرتبط بعلاقة قرابة مع مصطفى قدور قائد كتيبة النواصي .

المرصد – متابعات