نائب الرئيس الأمريكي يتهم إيران بالسعي لإنشاء “قاعدة آمنة للإرهابيين” في فنزويلا – صحيفة المرصد الليبية

واشنطن – اتهم نائب الرئيس الأمريكي، مايك بنس، إيران بالسعي لإنشاء “قاعدة آمنة للإرهابيين” في فنزويلا، واصفا سلطات كاراكاس بأنها تشكل أكبر خطر على السلام في نصف الكرة الغربي.

وقال بنس في كلمة ألقاها في المؤتمر الدولي السنوي لبلدان أمريكا الشمالية والجنوبية في واشنطن: “يتعاون النظام الإيراني مع النظام الفاسد في فنزويلا لإنشاء قاعدة آمنة للإرهابيين. ويعمل حزب الله على توسيع شبكته الخطرة في فنزويلا”.

وأضاف: “من الواضح أيضا أن روسيا تحتاج إلى مواقع في نصف الكرة هذا وفي فنزويلا”.

وأشار إلى أن روسيا تلعب دور “مانح الأمل الأخير” بالنسبة للسلطات الفنزويلية التي لا يمكن أن تحصل على أموال في الدول الأخرى.

كما دعا بنس الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، من جديد للاستقالة، قائلا: “إن الصراع في فنزويلا هو الصراع بين الدكتاتورية والديمقراطية. ويعد نيكولاس مادورو الدكتاتور الذي ليس لديه أي حق في السلطة، ويجب أن يستقيل”.

ووصف حكومة مادورو بأنها تشكل “أكبر خطر على السلام والاستقرار والازدهار في نصف الكرة الغربي”.

وتابع: “كما وعد الرئيس (الأمريكي دونالد ترامب) يأتي هناك يوم جديد بالنسبة لأمريكا اللاتينية. وهذا أمر صحيح. وتموت الاشتراكية في نصف الكرة الغربي كله، ونشهد إنعاشا للحرية والازدهار والديمقراطية. ووقعت هناك تغيرات خلال السنتين الأخيرتين، لكن كما نعرف وقع هناك أيضا عدم استقرار هائل. واليوم يعد نظام  نيكولاس مادورو في فنزويلا أكبر مصدر لزعزعة الاستقرار والمنتهك الوحيد للسلام والازدهار في نصف الكرة الغربي”.

وتشهد فنزويلا منذ وقت بعيد أزمة اقتصادية تعمقها العقوبات الاقتصادية والمالية الأمريكية. وأعلنت واشنطن في 28 يناير الماضي فرض عقوبات على شركة النفط الوطنية الفنزويلية “PDVSA”.

 

المصدر: نوفوستي

Share and Enjoy !

0Shares
0 0