اللواء مادي: لن تقوم دولة مدنية بوجود المليشيات وانتشار السلاح خارج سلطة الدولة – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – أكد قائد المنطقة الغربية التابعة للجيش اللواء إدريس مادي أن أهالي مدن المنطقة الغربية يؤيدون تطهير طرابلس والمنطقة الغربية من الميليشيات المتغولة على السلطة التنفيذية.

اللواء مادي لفت في تصريحات خاصة لصحيفة “الإتحاد” أمس السبت إلى أن الشارع الليبي على قناعة كاملة بأن الدولة المدنية لن تقوم في وجود الأسلحة بحوزة العصابات الإجرامية والإخوان والجماعة الليبية المقاتلة “القاعدة” والجماعات المتطرفة، مضيفاً: “الجميع ينتظر على أحر من الجمر تطهير العاصمة طرابلس من قبضة الميليشيات”.

وأشار اللواء مادي إلى مخطط تقوده جماعة الإخوان وعناصر القاعدة في المنطقة الجنوبية لإثارة الرأي العام وإقناع العالم بأن الجغرافية التي تسيطر عليها قوات الجيش تتمركز بها عصابات إجرامية وإرهابية.

ونوّه قائد المنطقة الغربية إلى تبني ميليشيات تابعة لحكومة الوفاق لبعض العمليات الإرهابية يفضح طبيعة علاقتهم بالمجموعات المتطرفة وتنظيم داعش ، مؤكداً أن انشغال القوات المسلحة في الشمال وعدم توحيد القرار السياسي والعسكري يسمح للمجموعات المتطرفة بالتحرك وتنفيذ عمليات محدودة الغرض منها البلبلة وخلط الأوراق.

اللواء مادي أكد صعوبة قيام دولة مدنية في ليبيا في ظل وجود ميليشيات مسلحة وانتشار السلاح خارج سلطة الدولة والمؤسسات المختصة الخاضعة للقانون، وتساءل قائلاً:”هل يمكن تحقيق تبادل سلمي للسلطة في وجود أسلحة موجهة لصدور الناس؟”.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0