قاسم: هناك إنخفاض في أعداد المهاجرين غير الشرعيين بعد قرار عدم استقبالهم في إيطاليا – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال الناطق باسم البحرية الليبية العميد أيوب قاسم إن خفر السواحل الليبي لاحظ انخفاضا كبيرا في أعداد المهاجرين غير القانونيين الذين يعبرون البحر الأبيض المتوسط من ليبيا باتجاه إيطاليا وأوروبا بعد إعلان إيطاليا غلق موانئها وعدم استقبالها لقوارب المهاجرين العام الماضي. 

العميد قاسم أوضح في مقابلة مع وكالة “نوفا” الإيطالية أمس الأحد أنه ومنذ يوليو 2018 انخفضت أعداد المهاجرين بشكل حاد حيث كان لقرار إيطاليا توقفها عن استقبال قوارب الهجرة نتيجة إيجابية مباشرة على انخفاض أعداد المهاجرين الذين يخرجون من السواحل الليبية،على حد قوله.

وأشار قاسم إضافة إلى سياسة الموانئ المغلقة في إيطاليا إلى أن هناك عوامل أخرى اعتقد أنها ساهمت في الانخفاض الكبير لأعداد المهاجرين عبر المتوسط.

وأردف المتحدث باسم البحرية الليبية :”حددنا منطقة بحث وإنقاذ في المتوسط ودفعنا لاستبعاد المنظمات الدولية غير الحكومية التي تعمل قبالة سواحل ليبيا،وحينما ابتعدت هذه المنظمة غير الحكومية انخفضت قوارب الهجرة بشكل كبير”.

العميد قاسم نوّه إلى أن المنظمات الدولية غير الحكومة العاملة في المتوسط تعتبر سببا رئيسيا في زيادة أعداد المهاجرين وقوارب الهجرة،لافتاً إلى أن زيادة عدد دوريات خفر السواحل الليبي قبالة سواحل ليبيا ساهم في تخفيض أعداد قوارب الهجرة خاصة بعد حصولهم على زوارق إضافية من الحكومة الإيطالية ودول أخرى.

وتابع المتحدث باسم البحرية: “أصبحنا الآن نمتلك ستة زوارق عاملة بفاعلية في المتوسط إضافة إلى ما يمتلكه خفر السواحل الليبي في السابق.”

قاسم شدد على أنه إذا رجعت المنظمات الدولية غير الحكومية للعمل قبالة سواحل ليبيا فإن أعداد المهاجرين وقوارب الهجرة سوف تزداد،مشيراً إلى أن انخفاض أعداد المهاجرين يمكن أن يكون قد تأثر بالمعارك الدائرة في جنوب طرابلس خلال الشهرين الماضيين حيث قطعت المعارك طرق الهجرة من الجنوب الليبي تجاه الشمال وبالتالي لم يصل المهاجرون إلى ساحل ليبيا على البحر المتوسط.

العميد قاسم قال في ختام حديثه إن خفر السواحل الليبي لايزال يراقب ويتابع الأوضاع عبر المتوسط من خلال دورياته كما أن الأشهر القليلة القادمة ستبين ما إذا كان عدد المهاجرين قد انخفض فعلاخاصة مع بدء موسم الهجرة الذي عادة ما يكون في الصيف.