الجيش اليمني: الحوثيون يدفعون بتعزيزات عسكرية كبيرة إلى جنوب الحديدة – صحيفة المرصد الليبية

اليمن – أفاد الجيش اليمني، فجر الأربعاء، إن جماعة “أنصارالله”(الحوثي)، دفعت بتعزيزات عسكرية كبيرة إلى مناطق في جنوب محافظة الحديدة الاستراتيجية غربي البلاد.

وذكر موقع الجيش اليمني(ٍسبتمبر نت)، أن جماعة الحوثي دفعت بتعزيزات كبيرة من عناصرها، بالإضافة إلى أعداد كبيرة من الآليات القتالية، نحو مديرتي حيس والتحيتا جنوبي الحديدة.

وأضاف أن الجماعة استقدمت التعزيزات العسكرية من مديرية الجراحي في المحافظة ذاتها، ومن محافظة إب(جنوب غرب).

وأفاد أن مسلحي الحوثي، قصفوا بالقذائف المدفعية والأسلحة الرشاشة، مواقع متفرقة لقوات الجيش الوطني في مديرية التيحتا، دون تفاصيل أخرى.

ولم يتسن أخذ تعليق من قبل الحوثيين حول هذا الأمر.

والإثنين، أعلنت جماعة الحوثي أنها انتهت من إعادة انتشار قواتها في موانئ الحديدة الثلاثة برقابة من الأمم المتحدة، بعد ثلاثة أيام من بدء العملية.

وتوصلت الحكومة اليمنية والحوثيون، في ديسمبر/كانون أول الماضي، إلى اتفاق في السويد، برعاية الأمم المتحدة.

وينص الاتفاق على سحب قوات الحوثيين من محافظة الحديدة وموائنها، بحلول 7 يناير/ كانون الثاني الماضي؛ لتفادي هجوم شامل على الميناء، وتمهيدا لمفاوضات تنهي حربا دخلت عامها الخامس.

لكن خلافات بين الطرفين بشأن تفسير بنود الاتفاق أدت إلى تأجيل تنفيذه، مع استمرار سيطرة الحوثيين على محافظات، بينها الحديدة، منذ عام 2014.

وتبذل الأمم المتحدة جهودا للتوصل إلى حل سلمي ينهي الحرب، التي جعلت معظم سكان اليمن بحاجة إلى مساعدات إنسانية.

ويزيد من تعقيدات ذلك النزاع أن له امتدادات إقليمية، فمنذ مارس/ آذار 2015، يدعم تحالف عسكري عربي، تقوده الجارة السعودية، القوات الموالية للحكومة، في مواجهة الحوثيين، المتهمين بتلقي دعما إيرانيا.

 

الأناضول