المسماري: تركيا وقطر تتحديان مجلس الأمن بدعمهم للجماعات الارهابية في ليبيا – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قالت عضو مجلس النواب سلطنة المسماري  إن شحنة الأسلحة التركية التي وصلت العاصمة طرابلس تُؤكد إستمرار الدور التخريبي التركي والقطري في ليبيا ،مطالبةً المجتمع الدولي بأن يتحمل مسؤوليته لوضع حدّ لهذا الدور التخريبي.

المسماري أعتبرت في اتصال هاتفي مع صحيفة “العرب” اللندنية اليوم الإثنين أن تركيا وقطر لم تتوقفا عن دعم الجماعات الإرهابية وخاصة جماعة الإخوان المسلمين في ليبيا منذ العام 2011 وذلك في تحدّ واضح لمجلس الأمن الدولي.

وأضافت أن مجلس الأمن أصبح عاجزاً عن ردع تركيا التي تدعم الحشد الميليشياوي بالسلاح والعتاد وفي المقابل ما زال يفرض حظرا على تسليح الجيش الليبي الذي يُحارب الإرهاب والجماعات المُتطرفة،على حد تعبيرها.

ومن جهة أخرى،أوضحت النائبة أن البيان الصادر عن النواب بإعلان موقفهم الرافض للإتفاق السياسي ومطالبة البرلمان بالإنسحاب منه يعبتر تجسيد لموقفهم الوطني.

المسماري قالت في تصريح خاصة لقناة “ليبيا روحها الوطن” أمس الأحد إن المجتمع الدولي أصبح أمام مسؤولية أخلاقية تجاه ليبيا ، لافتةً  إلى أن الاتفاق السياسي تم اختراقه منذ دخول المجلس الرئاسي إلى طرابلس دون ترتيبات أمنية.