الورفلي: طيران حفتر إنتهى.. وعملية الكرامة وداعش وجهان لعملة واحدة – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – إعتبر عضو المؤتمر العام السابق وعضو جماعة الاخوان المسلمين المصنفة كجماعة ارهابية من مجلس النواب محمود عبدالعزيز الورفلي أن قطع المياه عن طرابلس جريمة تأتي في إطار الجرائم المتعددة لما وصفها بـ”عصابات الكرامة الإرهابية” (القوات المسلحة الليبية) التي تتضمن ما تبقى من عصابات القذافي والمسؤولة عن هذا العمل الجبان غير الاساني حسب تعبيره.

الورفلي أشار خلال تغطية خاصة أذيعت على قناة “التناصح” امس الثلاثاء وتابعته صحيفة المرصد إلى ضرورة أن تتعامل حكومة الوفاق مع الموضوع بمنتهى الحسم والجدية، مطالباً إصدار أوامر القبض بحقهم وإحالة أوراقهم لمحكمة الجنايات الدولية.

وقال :”هؤلاء الشراذم لم يكونوا ليتحركوا في وجود القوة الثالثة بالجنوب، هذا العمل الذي وصفه بـ”الأخرق” سيتعرض لإدانات لأنه حتى العدو لا يمنع الماء عن المدنيين، سلاح الجو ضرب قاعدة الجفرة وبعض المهابط في غريان وغيرها إنتهى الطيران انا متأكد أنهم الآن يعدون في جانب أخر لأن الحرب لم تتوقف”.

فيديو | حنيش يُحرج الرئاسي وباشاغا مع سكان طرابلس بنسفه صحة روايتهم عن قطع الماء

ويرى أن من وصفهم بـ”عصابات الكرامة” (القوات المسلحة الليبية) وتنظيم “داعش” وجهان لعملة واحدة ، زاعماً أن تحركات داعش الأسابيع الماضية تزامنت مع تحركات ما وصفها بـ”الكرامة الإرهابية” (عملية الكرامة لمحارببة الارهاب) ، معتبراً ان التحركات الأخيرة في الفقهاء لعصابات داعش هدفها التخفيف من الضغط الذي تتعرض له الكرامة بعد فشلها في دخول طرابلس حسب زعمه.

وعلق على إحاطة سلامة في جلسة مجلس الأمن معتبراً اياها أفضل إحاطة له خاصة مع موقف الأمم المتحدة غير الجاد في ردع من وصفه بـ”المجرم المتمرد” (القائد العام للقوات المسلحة المشير حفتر) ، مبدياً عدم ثقته بالبعثة الأممية منذ التوقيع على الإتفاق السياسي.

وتوقع الورفلي أن يكون المبعوث الأممي غسان سلامة قد إجتمع مع أعضاء الكونغرس الامريكي مطالباً إياهم بالتريث للإعداد للجلوس على طاولة مفاوضات بدليل سعي بعض الجهات للقاء أطراف تنوب عن حفتر لوقف الحرب حسب زعمه، معتبراً أن القائد العام للقوات المسلحة المشير حفتر يستعد منذ 3 سنوات للحرب لكن إستعدادات حكومة الوفاق ليست بالمستوى لأنها ليست حكومة حرب وفقاً لتعبيره.

كما أشار إلى أن جلسة مجلس الأمن بخصوص ليبيا لن ينتج عنها أي تطورات أو تغيير في المواقف، مضيفاً :”البعثة من أيام الصخيرات تتحرك بطريقة خبيثة جداً ولها اذرع أخرى لأنها لم تتطالب برجوع كل القوات للرجمة ووقف إطلاق النار والإعتراف بأن حفتر مجرم حرب”.